عبارات لا يجب قولها لام التوأم
امومة
اياكم وقول هذه العبارات لأم التوأم
طرق التخفيف من شقاوة الاطفال
امومة
كيف يمكن التخفيف من شقاوة الاطفال؟
0 LIKES

لماذا يؤثر الحمل على الحالة النفسية؟

السبت، 23 يوليو 2016
0 تعليق
أضيفي تعليق
الحالة النفسية للحامل

ان صعوبة مرحلة الحمل لا تكمن فقط في التغيرات التي يشهدها جسم المرأة وتحولات في الهرمونات، بل يتعداها الى المشاكل النفسية التي تحيط بها طيلة فترة الاشهر التسعة من الحمل نتيجة هذه التغيرات الجسدية التي تمر بها. خصوصاً وان الحالة النفسية للمرأة تبدأ بالتبدل فور معرفتها بالحمل، ما يؤدي الى اختلاط المشاعر لديها بين الفرح والترقب. فكيف تكون الحالة النفسية للحامل؟ الجواب في هذا الموضوع عبر موقع أنوثة.

 

ما هو تأثير الحمل على الحالة النفسية للمرأة؟

 

الحالة النفسية للحامل

 

تختلف الحالة النفسية للحامل باختلاف مراحل الحمل، بحيث أن لكل مرحلة تأثيرات مختلفة، ففي خلال الأشهر الثلاثة الأولى، تواجه الحامل غالباً تغييرات عاطفية سريعة، حيث تزداد مستويات العاطفة والانفعال لديها وتنخفض فجأة ما يحول الأمور التافهة الى مشكلة كبيرة واكتئاب طويل الأمد. وعلى الرغم من ان هذه التقلبات المزاجية تختلف من امرأة الى أخرى باختلاف طبيعة كل مرأة والدعم العاطفي الذي تتلقاه من زوجها في هذه المرحلة، الا ان هذا الأمر لا يعني أن المرأة لن تمر بهذه الحالات النفسية الصعبة لا سيما وان الكثيرات تراودهن فكرة الخوف من الاجهاض.

 

هذه الاحاسيس المختلطة تختلف في الثلث الثاني من الحمل اي ما بين الشهرين الرابع والسادس لا سيما مع تراجع المخاوف من الاجهاض وتحسن الحالة الجسدية في هذه الفترة من الحمل. كما وانه في هذه المرحلة تزداد الرغبة الجنسية للمرأة في هذه المرحلة، نظراً لزيادة افرازات المهبل وتدفق الدم الى منطقة الحوض. الا ان هذا الموضوع لا يعني انتفاء الهواجس والقلق لدى المرأة لأنه في هذه الفترة تكون المرأة قلقة من زيادة الوزن، ما يؤدي الى فقدانهن الجاذبية والثقل.

 

كيف تؤثر العطور على نفسية المرأة؟

 

هذه الحالة النفسية المضطربة ستعود حتماً في الثلث الثالث من الحمل لا سيما مع اقتراب موعد الولادة، وما يترتب على ذلك من مشاعر خوف وقلق عند المرأة، لا سيما اذا ما كان الطفل هو طفلها الاول. وهذا القلق يكون نتيجة عدم معرفتها في ماذا سيخبئ لها المستقبل وكيف ستكون الولادة.

 

ومن هنا، وانطلاقاً من كل ما تقدم فان حالة الحالة النفسية سترافق المرأة الحامل في كل مراحل الحمل وان بطرق مختلفة ومن هنا فان الحامل تحتاج الى الرعاية والاهتمام من الشريك وأفراد الأسرة والأصدقاء في بث الاطمئنان لديها، ما يخفف من هذه الحالة النفسية السيئة.