0 LIKES

ستيفان رولان... فنّان الخياطة الراقية قريباً في لبنان!

السبت، 03 سبتمبر 2016
0 تعليق
أضيفي تعليق

"مصمّم ازياء"... كلمتان لا يمكن أن تختصرا ستيفان رولان الفنّان قبل أن يكون المصمّم. فهو الذي بثّ الحياة في عالم الخياطة الراقية وابتكر تصاميماً لم تراها العين من قبل لنقف قبالتها ونحن مذهولين من جمالها. وذلك لأنّ الفنّ هو مصدر الهامه، هذا العالم الغني بالافكار والاشكال والوحي التي نراها تنسكب في فساتينه.

 

وما يزيد من حبّنا له هو ارتباطه الكبير بالعالم العربي ليس فقط من ناحية تصميم الفساتين للاميرات والملكات والنجمات، إنما لتعلّقه بالعديد من المدن العربية حيث يسعى للسفر اليها دائماً لأنّه يجد فيها الراحة النفسية والقدرة على الهيام دون التفكير بالوقت او اي قيد آخر. وها هو يحلّ قريباً ضيفاً على لبنان ضمن ندوة مميزة من تنظيم The Agenda Beirut وBridge Of Minds بالشراكة مع دار مجوهرات Voyageur في فندق الفينيسيا - بيروت يوم 10 سبتمبر الجاري حيث ستكون بانتظاره العديد من المشاركات المتلهفات لمشاركته تجربته المميزة في عالم الازياء. فكيف حقّق ستيفان رولان كلّ هذا النجاح؟ وما هي ابرز المحطّات التي مرّ بها؟ نتعرف عليها سوياً في هذا الموضوع من انوثة.

 

إظهري كأميرة بفساتين ستيفان رولان لموسم خريف وشتاء 2016 - 2017

 

مسيرة من النجاحات المتواصلة

 

عشق المصمم الفرنسي ستيفان رولان الفنّ منذ نعومة أظافره، فعائلتة من جهة والده تضمّ نحاتين وفنانين، كما أنّه قد كبر في استوديو فنّي شهير كانت والدته تعمل فيه وتصحبه معها اليها. ومن خلال هذه التجربة استطاع ستيفان تنمية العديد من المهارات المرتبطة بالاضاءة والتأثيرات التقنية في عالم لم يكن فيه الا لوني الاسود والابيض. ولم يكن إذاً غريباً حبّه لعالم الموضة ودراسته لها في غرفة نقابة الخياطة الباريسية. وفي عمر العشرين، لفت ستيفان انظار المصمم العالمي بالنسياجا فوظّفه للعمل على مجموعة الملابس الرجالية وقام بترقيته الى منصب المدير الابداعي خلال عام واحد.

 

اجمل فساتين ستيفان رولان لصيف 2016

 

وفي عمر الرابع والعشرين، تسنّى لرولان فرصة الانضمام الى علامة بالمين ما فتح الطريق امامه لتصميم ازياء رفيعة المستوى لاكثر من 170 شركة من الشركات الاكثر رقياً حول العالم. ولكن حلمه لم يتحقق الا حين دخل عالم الخياطة الراقية او الهوت كوتور، فانضم في عمر الثلاثين الى دار جان لويشيرير ليصبح اصغر مصمم ازياء فرنسي في شارع مونتين في باريس، ودام تعاونهما لمدة عشر سنوات.

 

وعند بلوغه سن الاربعين، رسم ستيفان رولان ملامح مستقبله باستقلالية تامة وافتتح داره الخاصة، لتكون اول مجموعة يقدّمها يوم 2 يوليو 2007. وقد اعترفت بأعمال ستيفان المتميزة كلّ من الفيدرالية الفرنسية للخياطة الفاخرة والازياء الجاهزة، ووزارة الاقتصاد والصناعة والعمل، ليصبح ضمن الدائرة الصغيرة المؤلفة من 12 داراً للخياطة الراقية. ويستمر رولان في مسيرته الناجحة في عالم الموضة من خلال التفرّد بتصاميم تسحر الانظار وتخطف الانفاس، وهذا ما دفع العديد من النجمات الى داره لارتداء فساتينه مثل بيونسيه، لايدي جاجا، ريهانا وريتا اورا بالاضافة الى العديد من الملكات والاميرات المعروفات.