0 LIKES

Mon Guerlain... تناغمات عطرية تعشقها أنجلينا جولي!

الثلاثاء، 28 فبراير 2017
0 تعليق
أضيفي تعليق
طوال خمسة أجيال، قام صانع عطور جيرلان بتجسيد تاريخ صناعة العطور واحتضانه قلباً وقالباً. استكشف الكوكب بحثاً عن مواد خام نادرة، وابتكر تناغمات عطريّة جديدة وجريئة وأنتج ما يزيد عن 1100 عطر. وعلى الرغم من إنجازاته المتعددة، شكّك بالقواعد متجاهلاً التقاليد ومُحدثاً ثورةً في مجال صناعة العطور الحديثة مع عطر "جيكي" Jicky.
 
فبالنسبة لتييري واسر، صانع العطور الخامس لدى جيرلان، الذي أشرف على ابتكار العطر النسائي الجديد للدار وهو "Mon Guerlain"، يستحيل تحديد عطر من جيرلان كمجرّد تركيبة تجمع بين تناغمات عطرية وتدمج مواد خام نادرة ضمن تركيزات سريّة.

قارورة توحي بالأنوثة المعاصرة

Mon Guerlain... إسمٌ يذكّر بمئتَي عام من التاريخ المُفعم بالتجارب، والمُشبع بالنجاح والخبرة والسخاء، ومُضاءً بشغف صانع عطور جيرلان. وقد تمّ تخيّل هذه القارورة المربّعة الزوايا من قِبل غابريال جيرلان، وتمّ تصنيعها لدى دار "باكارا" Baccarat في عام 1908. إنّها تمثل عطوراً أسطوريّة.

 
سنة تلو الأخرى، حصلت على موقعها كواحدة من القوارير الأيقونيّة لدى جيرلان وأوحَت عدداً كبيراً من الفنّانين والمصمّمين الذين يُعيدون ترجمتها مع كلّ ابتكار لهم. وهي تضمّ اليوم العطر الجديد الذي يشيد بالأنوثة المعاصرة من خلال دمج التباينات التي يتمّ التعبير عنها من خلال قوى الخطوط الأنيقة وإرهاف المنحنيات ممّا يذكّر بأنوثة قويّة وحرّة ومرهفة.

تركيبة مثيرة للاهتمام

تشكّل الفانيليا التاهيتي نقطة الانطلاق خلف عمل تركيبة Mon Guerlain، وهي مادة خام مفضّلة لا تنفصل عن أيّة تحفة من جيرلان وهي متواجدة أيضاً في عطر "شاليمار" Shalimar و"أبي روج" Habit Rouge و"جيكي" Jicky. وعلى الرغم من طابع "خزامى كارلا" Carla Lavender الكلاسيكي والذكوري في مجال صناعة العطور، إنه ينضمّ إلى الفانيليا التاهيتي المرهف والغامض.

 
وكان من الضروري إيجاد نبتة خزامى استثنائيّة ونادرة تتمتّع بخصائص عطريّة فريدة تلبي توقعات دار صناعة العطور جيرلان. وتقوم "خزامى كارلا" بتغيير المكوّن الأنثوي المرهف والمغلّف وشبه الأمومي للفانيليا من خلال تشبيعها بالجرأة والنضارة والنقاء والبساطة. ولا يُعد ذلك تأثيراً للمعارضة أو التسوية، بل الغنى الناتج عن الاختلاف.
 
ويدخل الفلّ في تركيبة العطر، وهو الرابط بين الفانيلا والخزامى؛ إنّه متذوّق الجمال الذي يمنح هذه التركيبة كامل رونقها. كما هناك خشب الصندل الذي يعبّر عن الثروات والمصادر الداخليّة التي تمتلكها كافة النساء.

ملهمة العطر الجديد

يتواجد خلف أنجلينا جولي وجيرلان رابطٌ يمتدّ على عقود وينبعث من ذاكرتها عن حبّ والدتها لبودرةٍ من جيرلان معطّرة بالزنبق والبنفسج كانت تحتفظ بها والدتها بين مقتنياتها الثمينة. وتتذكّر أنجلينا ارتباطها بالجودة والأناقة والأنوثة.

 
وبعد أعوام، تمّ تجديد هذا الرابط الخفيّ عندما التقت جيرلان بأنجلينا جولي في كامبوديا حيث كانت تُخرج رابع فيلم طويل لها First They Killed my Father الذي تدور أحداثه حول ذكرى طفل عن الحرب والخسارة. وانطلقت هناك شراكةٌ لابتكار عطر جديد يجمع بين إرث جيرلان الحيّ الخاص بالحرفيّة والجودة والخبرة وقيَم ومُثُل وتطلّعات الأنوثة العصريّة.