تشعرين أنّ ابنك المراهق يكرهكِ؟ 6 خطوات للتعامل معه
امومة
تشعرين أنّ ابنك المراهق يكرهكِ؟ 6 خطوات للتعامل معه
قيم يتعلّمها الطفل في عيد الاضحى!
امومة
قيم يتعلّمها الطفل في عيد الاضحى!
0 LIKES

ابنك يضرب الاطفال؟ اكتشفي اسباب تصرفاته وسلوكه العنيف معهم

الأربعاء, 29 يوليو 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
ابنك يضرب الاطفال؟ اكتشفي اسباب تصرفاته وسلوكه العنيف معهم

"ابني يضرب الاطفال"... نسمع هذه الجملة بشكلٍ دائم عن هذه المشكلة التي تواجهها الكثير من الأمهات مع أولادهم.

فما الذي يمكن أن يوصل الطفل الى ضرب أصدقائه أو زملائه في المدرسة؟ تابعينا لتعرفي أكثر!

أبرز الأسباب التي تقود إبنك لضرب الأطفال

من المهم الإشارة الى أن الأسباب تختلف من طفل لآخر، وذلك بحسب حالته والأمور التي تحيط به، والتي سنعرض تفاصيلها الدقيقة.

- غالباً تنعكس تصرفات ابنك بحسب المشاهد التي يراها أمامه، وليس من الضروري أن تكون واقعية أمامه في المنزل. إذ يمكن أن يتأثر بتصرفات بعض أصدقائه في المدرسة، أو حتى من خلال لقطات معيّنة يراها عبر التلفزيون في الأفلام.

 

طفلك لا يحترمك ويصرخ في وجهك متى يحلو له؟ إليك الحل

 

- الطبع العصبي للطفل الذي يمكن أن يرثه من أحد والديه أو كليهما يمكن أن يؤثر عليه كثيراً في هذا السياق، فيجد نفسه غير قادراً على التحكّم بأعصابه أمام اي استفزاز.

- "ابني يضرب الاطفال لذا سأعاقبه!"... احرصي على معرفة الطريقة الصحيحة لمعاقبته، وتذكري يُمنع منعاً باتاً التصرف بعنف ضد ابنك مهما فعل، حتى عند ضربه للاطفال.

فبذلك ستساهمين في تعزيز هذا السلوك العنفي الذي يقوم به مع الآخرين بدل مساعدته، وبالطبع سيؤثر هذا الأمر على شخصيته في المستقبل.

- تعتبر المشاكل الإجتماعية في الأسرة من العوامل الأساسية لسلوك ابنك مع الآخرين. وهنا نقصد تفكك الأسرة، الطلاق، غياب الأب أو الأم عن المنزل... وغيرها من الحالات الصعبة على العائلة كلها.

 

ما الذي يؤدي الى تعثّر طفلكِ في الكلام؟

 

- يحتاج طفلك للإنتباه لكل شيء يقوم به، كما أنّه بحاجة للشعور أنك بقربه تدعمي أحاديثه، تشاركيه بعض النشاطات وتمنحيه الوقت الكافي.

ولكن عند غياب هذه العناصر فستنعكس بالتأكيد على سلوكه مع الاطفال، وحتى مع أفراد البيت وبالطبع ستلاحظين ذلك من خلال تصرفاته.

مع عرض أبرز الأسباب والعوامل، عليك المحاولة بإكتشاف حالته ومساعدته قدر الإمكان على التخلص من هذه السلوكيات السيئة وبالتالي ستتخلصين تدريجياً من مشكلة "ابني يضرب الاطفال".