ازالة شعر الوجه بالشفرة بين الفوائد الكثيرة والسلبيات المدمّرة للبشرة!
جمال و صحة
ازالة شعر الوجه بالشفرة بين الفوائد الكثيرة والسلبيات ...
تتبعين رجيم من دون حرمان؟ إذاً أنت بحاجة لهذه النصائح
جمال و صحة
تتبعين رجيم من دون حرمان؟ إذاً أنت بحاجة لهذه النصائح
0 LIKES

نصائح أساسية لمعالجة مشكلة البشرة كثيرة التعرّق!

الخميس, 20 أغسطس 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
البشرة كثيرة التعرق

يمكن أن يؤدي فصل الصيف إلى زيادة التعرق، فما هي الحلول للتخلص من البشرة كثيرة التعرق في هذا الموسم؟ 
يمكن لبعض انواع البشرة أن تكون شديدة التعرق، سواء اكانت في الصيف أو الشتاء. وينتج ذلك عن عوامل جينية خاصة، أو عن عوامل خارجية يمكن ان تؤثر في إفرازات الجسم.
وفي هذا الموضوع اليوم من موقع أنوثة، يمكنك الاطلاع على أبرز طرق معالجة البشرة كثيرة التعرق في مختلف الفصول!

ترطيب البشرة
من المهم التنبه إلى المستحضرات التي تستعملينها على البشرة، فبعضها يسبب الجفاف ويؤدي إلى تشققها وتضررها.
لذا من المهم الحفاظ على ترطيب البشرة قدر الإمكان من خلال استعمال المستحضرات المرطبة والتخفيف من المواد الكيميائية.
5 نصائح أساسية للعناية بالبشرة القمحية!

الحفاظ على نظافة البشرة
يمكن للعوامل الخارجية أن تدفع البشرة إلى المزيد من الإفرازات، لا سيما التعرّق، للتخلّص من السموم المتراكمة فيها.
لذا فإن الحفاظ على نظافتها يقيها من كل هذه الأضرار، فمن المهم الاستحمام يومياً وتقشير البشرة مرة في الأسبوع.

استعمال البودرة
تساعدك البودرة على التخفيف من التعرّق فهي تساهم في امتصاصه ومنع ظهور بقع التعرق على الملابس.
فتحافظ على جفاف البشرة وتحميها من الإفرازات المفرطة. ينصح بتطبيق كمية قليلة من بودرة الأطفال على المواضع الأكثر تعرّقاً في الجسم.

اعتماد نظام غذائي مناسب
هل تعلمين أن النظام الغذائي يلعب دوراً مهماً على صعيد معالجة البشرة كثيرة التعرّق للتخفيف من إفرازاتها؟
فكلما ابتعدت عن تناول بعض المأكولات والمشروبات، تساهمين في التخفيف من تعرّقك.
ومن بين المأكولات المفضل تجنّبها هي الأطعمة الحارة والمقلية والحلويات والكافيين. أما المشروبات فينصح بتجنّب العصائر الغنية بالسكر والمشروبات الغازية والقهوة والشاي.
في حين ينصح بالإكثار من شرب الماء لتبريد الجسم وترطيب البشرة.
إذا كانت بشرتك جافة... اتبعي هذا الروتين اليومي للعناية بها!

التخفيف من النشاط البدني
أيضاً للحفاظ على بشرة نقية بعيداً عن التعرّق، من المفضل التخفيف من القيام بأي نشاط بدنيّ أو رياضة قوية أو جهد كبير. فهذه النشاطات تزيد من إفرازات الجسم وتدفعه إلى التعرّق.
لذا ينصح بالقيام ببعض الأعمال البسيطة والخفيفة لمنع تعرّق البشرة خصوصاً في أيام الحرّ وحين تكون درجات الحرارة مرتفعة.