هل فيتامين د يساعد على الحمل؟
امومة
هل فيتامين د يساعد على الحمل؟
كيف يمكن رصد فيروس كورونا عند الأطفال؟
امومة
كيف يمكن رصد فيروس كورونا عند الأطفال؟
0 LIKES

كيف تفطمين طفلكِ؟ اكتشفي الخطوات الاساسية لاتمام هذه المهمّة

الأربعاء, 23 سبتمبر 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
كيف تفطمين طفلكِ؟ اكتشفي الخطوات الاساسية لاتمام هذه المهمّة

"كيف افطم طفلي"؟ سؤال يردنا كثيراً عبر الرسائل المباشرة، وذلك لأنّ الفطام مرحلة ليست سهلة أبداً على الأمّ خصوصاً اذا كان طفلها هو الأول. ففي هذه المرحلة، أنت تفتقدين الى الخبرة، ولا تعلمين كيف تفطمين طفلك وبأي طريقة تقومين بهذه الخطوة دون تعريض صحة طفلك لاي خطر.

5 نصائح مهمّة لتخفيف تعب الأم بعد الولادة

يقدم لك موقع أنوثة في هذا الموضوع بعض الخطوات التي عليك اتباعها، اضافة الى بعض النصائح المهمة لتنفيذ هذه الخطوة.

التدرّج في فطام الطفل

أول ما عليك معرفته لفطم طفلك، أنه من أسوأ الطرق في الفطم هو الفطم الفجائي! لذا ما عليك فعله هو القيام بهذه العملية تدريجياً. بمعنى آخر قلّلي عدد المرّات التي يرضع بها طفلك، فكلّ يومين او 3 ايام، قومي بتقليص مرة واحدة من الرضاعة حتى ينتهي بك الامر بمرة واحدة يومياً. واعلمي أنّ طفلك قد يصاب بأزمة نفسية وليس فقط جسدية إن كنت قد فطمته بشكل فجائي.

تسلية الطفل

في المرحلة التي تقلّصي بها من أعداد وأوقات الرضاعة المعتادة، لا تتركي طفلك في الوقت هذا وحيداً أو دون أن يقوم بأي شئ يلهيه عن الرضاعة. فقومي باللعب معه أو يمكنك أخذه نزهة الى مكانه المفضل للعب خارج المنزل.

قدّمي الطعام الصلب بأطباق جميلة

ابدأي بتقديم الطعام لطفلك بطرقة مميزة، لكي يرغب في الاكل من غير رضاعة، وذلك بدءاً من عمر الستة أشهر. فيمكن شراء الاطباق الملونة والملاعق والشوك ذات الاشكال والالوان أو الاوجه الكارتونية المفضلة لديه، لكي ينجذب طفلك لها لدى إطعامه.

كيف يمكن أن تخفّفي من الألم عند طفلكِ بعد التطعيم؟

نصائح اضافية

- إنّ فطم الطفل هو قرار شخصي تأخذينه أنت حسب الظروف المعيشية والجسدية. فإن كنت تعملين، تكونين مضطرة لفطمه فور عودتك لوظيفتك، كما أنّه في حال لم يكن حليب الرضاعة كافياً له، ستضطرين للاعتماد على الحليب الصناعيّ.

- كوني صبورة خلال مرحلة الفطم، فهو لن يحصل بين ليلة وضحاها.

- إن رأيت أن طفلك لا يتفاعل إيجاباً مع عملية الفطم، استشيري الطبيب الاختصاصيّ ليساعدكِ على اتمام هذه المهمّة.

ومن خلال كلّ هذه النصائح نتمنّى ألا تقفي حائرة بعد اليوم وتتساءلين "كيف افطم طفلي"؟ فالخطوات أصبحت بين يديكِ.