أحمد حلمي وليلى علوي أوّل نجوم مصر يخوضان تحدّي صورة الطفولة
يوميات المشاهير
أحمد حلمي وليلى علوي أوّل نجوم مصر يخوضان تحدّي صورة ا...
بالصور... إيلي صعب جونيور وزوجته كريستينا مراد يستقبلان طفلتهما الأولى صوفيا!
يوميات المشاهير
بالصور... إيلي صعب جونيور وزوجته كريستينا مراد يستقبلا...
0 LIKES

هيفاء وهبي نجت من انفجار بيروت في آخر لحظة... صدفة غيّرت لها مسار حياتها

الخميس, 24 سبتمبر 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
هيفاء وهبي نجت من انفجار بيروت في آخر لحظة... صدفة غيّرت لها مسار حياتها

كان للنجوم اللبنانيون حصة كبيرة في انفجار بيروت الذيت اصيبوا ودمّرت منازلهم في العاصمة، ومن بينهم النجمة هيفاء وهبي التي تخطّم منزلها بشكل كبير فيما نجت هي بأعجوبة إلهية.

في الرابع من أغسطس، وقع الانفجار الاكبر في تاريخ لبنان محوّلاً العاصمة بيروت الى مدينة منكوبة تبحث عن أهلها بين الأشلاء والركام.

بعد الساعات الأولى نستذكر كيف كانت مواقع التواصل الاجتماعي المصدر الأول لاطمئنان اللبنانيين وغير اللبنانيين على أحبابهم الذين كانوا يتواجدون في بيروت.

يومها طمأنت النجمة هيفاء وهبي بأنها بخير، خاصة أن سكان العاصمة جميعهم يعلمون أن بيتها كان على بعد كيلومترات قليلة جداً من مرفأ بيروت حيث وقع الانفجار.

وعندها نشرت فيديو لحجم الدمار الذي حلّ في منزلها فيما كانت العاملة التي تسكن معها في البيت متواجدة وحدها. إلا أن الجمهور لم يعرف تفاصيل نجاة هيفاء وهبي يومها من تلك الكارثة.

استبدال موقع التصوير في اللحظة الاخيرة!

في ذاك النهار، كانت متواجدة هيفاء وهبي في منطقة برمانا اللبنانية، والي تبعد حولي ثلث ساعة عن العاصمة بيروت، وذلك لتصوير مشاهد لمسلسل "أسود فاتح".

وكان معها فريق عمل المسلسل بما فيهم الممثل المصري صبري فواز الذي روى في مقابلة تلفزيونية في برنامج "It's Show Time" على قناة CBC المصرية.

ونقل صبري للجمهور اللحظات الاخيرة قبل الانفجار وكان متواجداً مع هيفاء في وقتها.

هيفاء وهبي تدخل السجن… فهل السبب ترأسها عصابة؟ “اسود فاتح” يثير الجدل

وقال صبري أنهم كانوا فريقاً صغيراً لأنهم كانوا يحرصون خلال التصوير على عدم الاكتظاظ تفادياً لكثرة الاختلاط في الوقت الذي ينتشر فيه فيروس كورونا.

وقال: "واحنا منسجل فجأة سمعنا أصوات مرعبة وبدأت الناس تصرّخ، فسارعنا لنتابع الأخبار وعرفنا انه في كارثة حصلت في بيروت".

وكشف صبي فواز عن الصدفة التي جعلتهم ينجون من الانفجار.

حيث كان من المفترض أن يصور فريق العمل يوم الانفجار مشهد على المارينا في بيروت أي على بعد أمتار من المرفأ.

ولكن كان هناك مشاكل تقنية استدعت القيام بإصلاحات في مكان التصوير ولذلك تأجل موعد تصوير ذاك المشهد في المارينا.

وختم: " الحمدالله أنه التغى وإلا كنا حنكون في قلب المشكلة نفسها".