اختفاء أجنة توأم داخل رحم سيدة حامل في الشهر السادس من دون اجهاض... كيف حدث ذلك؟!
امومة
اختفاء أجنة توأم داخل رحم سيدة حامل في الشهر السادس من...
5 علاجات منزلية ليتخلّص طفلكِ من الكحة المزعجة!
امومة
5 علاجات منزلية ليتخلّص طفلكِ من الكحة المزعجة!
0 LIKES

جدّة تلد حفيدتها من رحمها وهي في الخمسين من العمر بدلاً عن ابنتها

الثلاثاء, 17 نوفمبر 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
جدّة تلد حفيدتها من رحمها وهي في الخمسين من العمر بدلاً عن ابنتها

في واقعة غريبة، جدّة تلد حفيدتها بعد معاناة ابنتها الطويلة مع الإنجاب، وتعرّضها لعدة عمليات إجهاض، وفشل حملها 14 مرّة. وفي التفاصيل، فقد قرّرت إحدى الأمّهات أن تساعد ابنتها على الإنجاب بعد 10 سنوات من المحاولة مع الأطباء لإنجاح حملها. 

طريقة اقترحها الأطباء

في كل مرة كانت تحمل فيها الابنة البريطانية التي تدعى براينا ليكوود وتبلغ من العمر 29 سنة، تواجه مشكلة عدم قدرة الرحم على حمل الجنين أو عدم اكتماله داخل رحمها لأكثر من اسبوعين، فيحصل لديها إجهاض قسري أو تضطر لإجراء عمليات إجهاض. هذا الأمر سبب بتضرر رحم براينا ليكوود، وعدم قدرته على نمو أي جنين من خلال إنتاج بويضة يمكن تخصيبها بالشكل المناسب.

وعليه، قرر الثنائي اللجوء الى رحم آخر غير رحم براينا كحلّ وحيد ليُرزقا بولد، وهي الوسيلة التي اقترحها الأطباء على براينا وزوجها. هذه الوسيلة اصبحت حالة شائعة في أوروبا، يلجأ لها الأزواج في مثل حالة براينا، وهي بمثابة استغلال رحم آخر في حالة جيّدة لإتمام الحمل. وبدل من أن يقوما بما يُسمّى "استئجار رحم" من سيّدة غريبة، لجأت براينا الى والدتها الخمسينية، لتطلب منها هذا الطلب الغريب، لتكون جولي ليكوود، جدّة تلد حفيدتها. 

اختفاء أجنة توأم داخل رحم سيدة حامل في الشهر السادس من دون اجهاض… كيف حدث ذلك؟!

وعليه، وافقت جولي ليكوود والدة براينا، والبالغة من العمر 51 عاماً، لتكون جدّة تلد حفيدتها من خلال الحمل بجنين ابنتها وإنجاب حفيدتها بنفسها. وأتمّت الوالدة عملية الحمل 9 اشهر رغم أنها في الخمسين من العمر، وأنجبت حفيدتها. ثمّ شاركت براينا صورة لابنتها التي أنجبتها والدتها جولي بعد حمل سليم وولادة جيدة، وانتشرت صورتهما مع المولود الجديد واثارت جدلاً كبيراً على مواقع التواصل بين المؤيدين والرافضين.

حالات "استئجار الرحم" في أوروبا!

أصبحت هذه الحالات الغريبة شائعة في المجتمع الأوروبي والغربي، وتحصل بسبب بعض الأسباب مثل أن تكون الزوجة غير قادرة على الحمل لكونها عاقر أو وجود مشكلة في الرحم مثل حالة براينا، فيلجأ الأطباء الى امرأة مبيضها سليم منتج. ولكن المثير للجدل في هذه الظاهرة أنها بعض النساء يلجأن الى هذه الوسيلة تهرباً من ألم الولادة والمحاض، أو لعدم رغبتهنّ في الحمل ترفهاً منهنّ. وهذا ما يلقى انتقادات كثيرة خاصة في المجتمعات العربية والإسلامية.