شائعات الموت تلاحق إنتصار الشراح... فما حقيقة حالتها الصحيّة؟
يوميات المشاهير
شائعات الموت تلاحق إنتصار الشراح... فما حقيقة حالتها ا...
رجل واحد لا يمكن أن يُصاب بفيروس كورونا... من هو؟ وما السبب وراء ذلك؟
يوميات المشاهير
رجل واحد لا يمكن أن يُصاب بفيروس كورونا... من هو؟ وما ...
0 LIKES

الملكة إليزابيث تحتفل مع الأمير فيليب بعيد زواجهما... 73 عاماً من الحب

السبت, 21 نوفمبر 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
الملكة إليزابيث تحتفل مع الأمير فيليب بعيد زواجهما... 73 عاماً من الحب

بصورة أثبتت مقولة "الحب لا يعرف عمراً" احتفلت الملكة إليزابيث ملكة بريطانيا والأمير فيليب بعيد زواجهما الثالث والسبعين أمس يوم الجمعة، وفرضت عليهم القيود الشديدة التي تفرضها المملكة المتحدة بأن يحتفلا وحدهما لأول مرّة دون بقية أفراد العائلة الملكية، التزاماً منهم بقواعد العزل والتباعد الاجتماعي في ظل تفشي فيروس كورونا.

التهنئة من كلّ انحاء العالم

في هذه المناسبة، نشر قصر بكنغهام صورة الملكة إليزابيث وهي تجلس الى جانب زوجها الأمير فيليب ويتأملان بفرحة بطاقة تهنئة تلقياها من أحفادهما، الأمير جورج والأميرة شارلوت والأمير لويس، إلى جانب بطاقات ورسائل أخرى. والتقطت الصورة في قلعة وندسور مقر إقامة الملكة في غرب لندن، حيث يقيم الزوجان في أثناء العزل العام.

وبدورهم رواد مواقع التواصل من حول العالم غرّدوا بهذه المناسبة وأشادوا بقصة حبّ كل من الملكة إليزابيث والأمير فيليب = وراحوا ينشرون صوراً نادرة للحظات حياتهم معاً في مختلف المناسبات الرسمية. وكتبت إحدى المغردات: "73 عامًا من الزواج ، قصة حب إليزابيث الشابة لضابط البحرية ... إنها قصة شراكة حقيقية ، ودعم لا ينتهي أبدًا. زواج الملكة إليزابيث والأمير فيليب هو زواج يلخص فريقًا".

زواج الملكة إليزابيث والأمير فيليب

تزوجت الملكة إليزابيث والتي تبلغ من العمر 94 سنة والأمير فيليب الذي بلغ 99 سنة بعد انتهاء الحرب العالمية الثانية بعامين، وحدث ذلك في "وستمنستر أبي" في لندن في 20 نوفمبر عام 1947. واشتهرت قصة وقوع الملكة إليزابيث في حبّ الأمير فيليب منذ أن شاهدته أول مرة أنثاء زيارتها للكلية البحرية الملكية البريطانية مع والديها في دارتموث في جنوب غربي إنجلترا حيث كان طالباً، وكانت تبلغ إليزابيث 13 عاماً فقط.

مرض أخفته الأميرة ديانا حتى مماتها… سببه “كلمة” من الأمير تشارلز

تجنب الثنائي الكثير من العقبات والتقلبات معاً، فقد تجنبا معاناة ثلاثة من أبنائهما الأربعة الذين انتهت زيجاتهم بالطلاق، وأبرزها زواج ابنهما الأكبر الأمير تشارلز من زوجته الأولى الراحلة الأميرة ديانا. وفي الذكرى الخمسين لزواجهما عام 1997 قالت إليزابيث عن الأمير فيليب: "لقد كان، بكل بساطة، مصدر قوتي طوال هذه السنوات".