ما هو أول طعام يقدّم للطفل الرضيع؟
امومة
ما هو أول طعام يقدّم للطفل الرضيع؟
4 أسباب وراء احتقان الانف عند طفلكِ الرضيع... اكتشفيها!
امومة
4 أسباب وراء احتقان الانف عند طفلكِ الرضيع... اكتشفيها!
0 LIKES

كيف تنظّمين وجبات الحليب لطفلكِ الرضيع؟

الإثنين، 14 ديسمبر 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
كيف تنظّمين وجبات الحليب لطفلكِ الرضيع؟

هل أصبحتِ أمّاً للمرة الأولى وتشعرين بالحيرة حول كيفية تحديد الوقت المناسب لتقديم الحليب لطفلكِ؟ لا تقلقي، موقع أنوثة سيكشف لكِ طريقة تنظيم وجبات الحليب للرضع في هذا الموضوع، فتابعينا!

 عمر 0 الى 6 أشهر

لتغذية الطفل حديث الولادة خياران، إما الرضاعة الطبيعية أو الحليب الصناعي.

بالنسبة للرضاعة الطبيعية، يحتاج الطفل من 8 إلى 12 رضعة في اليوم الواحد، أي بمعدل رضعة واحدة كل ساعتين (نهاراً) إلى ثلاث ساعات (ليلاً). وفي الشهرين الرابع والخامس، من الأفضل عدم إرضاع رضيعك أكثر من 7 مرات في اليوم الواحد.

أما بالنسبة الى الرضع  الذين يتغذون من الحليب الاصطناعي، فيحتاجون من 6 إلى 8 حصص يومياً، كل 3 الى 4 ساعات. وفي الشهرين الرابع والخامس، ينصح بعدم تقديم الحليب أكثر من 6 مرات في اليوم.

بعد عمر 6 اشهر

 عند بلوغ الطفل سن 5 إلى 6 أشهر، يصبح جاهزاً لبدء تناول الأطعمة الصلبة بالإضافة الى الرضاعة. لذا تلجأ الأمهات الى تقديم الخضار والفواكه المهروس لرضيعها، فكيف يمكن تنظيم وجبات الحليب للرضع الجديد في هذا العمر؟

من المهم جداً تحقيق توازن في نظام الطفل الغذائي بين إرضاع حليب الأم أو الحليب الصناعي والأطعمة الصلبة

طالما أن الأطعمة الصلبة ستزيد على نظام الطفل الغذئي، فمن الطبيعي أن تخفّ عدد وجبات الحليب. بالنسبة الى الطفل الذي يرضع رضاعة طبيعية، لا تقدّمي له أكثر من 5 رضعات في اليوم. بالنسبة الى الحليب الصناعي، سيكون تناوله ثلاث مرّات كافياً (صباحاً، ظهراً ومساء). وحين يبلغ السنة من العمر، يُعطى الطفل الحليب الصناعيّ مرّتين في اليوم (صباحاً ومساء).

ما هو أول طعام يقدّم للطفل الرضيع؟

جوع الرضيع وشبعه

كيف تعرفين أن طفلكِ يشعر بالجوع؟ حاولي مراقبة حركاته عندما يجوع مثلاً تحريك اليدين تجاه الفم، مص الأصابع والكف، لعق الشفتين. وبالنسبة الى البكاء فيأتي في مراحل لاحقة.

وكيف تعرفين أنّ رضيعك قد شبع؟ هذا ليس بالامر الصعب، فعندما يتوقف عن الرضاعة أو يغلق فمه أو يبتعد عن الحلمة أو زجاجة الرضاعة يكون قد شبِع. لكن عليك الحذر هنا، فربما الطفل يرتاح قليلاً قبل إكمال طعامه، لذا حاولي أن تجعلي رضيعك يتجشَّأ أو أن تنتظري لفترة قصيرة قبل تقديم ثديك أو زجاجة الرضاعة إليه مرة أخرى.