4 أسباب وراء احتقان الانف عند طفلكِ الرضيع... اكتشفيها!
امومة
4 أسباب وراء احتقان الانف عند طفلكِ الرضيع... اكتشفيها!
كلّ الحقائق عن تجميد البويضات مع د. غاييل أبو غنّام
امومة
كلّ الحقائق عن تجميد البويضات مع د. غاييل أبو غنّام
0 LIKES

بالفيديو... مدرّسة تعتدي بوحشية على طفلة والحكم عليها بالسجن

الثلاثاء، 15 ديسمبر 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
بالفيديو... مدرّسة تعتدي بوحشية على طفلة والحكم عليها بالسجن

تمّ الحكم على مدرّسة اعتدت بوحشية على طفلة في مدرسة "بلو جاكيت فلينت" في ولاية كنساس في الولايات المتحدة الأميركية، بالسجن 30 يوماً ووضعها عام تحت المراقبة، بعدما كانت قد رصدتها الكاميرات المحيطة بمكتبة المدرسة حيث كانت المدرّسة تضرب الطفلة التي تبلغ من العمر 5 سنوات فقط، بعنف كبير.

دعوى قضائية ضدّ المدرّسة بعد تعنيف الطالبة

المدرّسة اسمها كريستال سميث وتبلغ من العمر 55 عاماً، قد أُمِرت أيضاً بضرورة حضور دروس متخصصة في "إدارة الغضب" بعدما اعترفت بذنبها بكونها فعلاً مدرّسة اعتدت بوحشية على طفلة في دار الحضانة في المدرسة، وأقرّت بفعلتها هذه خلال جلسة استماع في محكمة مقاطعة جونسون.

قامت كريسال بالاعتداء على الطفلة بعد مغادرة بقية الفصل للمكتبة كما أظهر الفيديو، والذي ظهر فيه اختباء الطفلة، حيث زحفت إلى فتحة رف الكتب، خوفاً من المدرّسة. وبكل قسوة، توجهت كريستال الى الرف وأخرجت الطفلة الصغيرة ورمتها أرضاً ثم ركلتها بكل قوّة!

وقفت الفتاة في النهاية وخرجت من المكتبة خلف سميث. لم يتم إبلاغ الأم بالحادثة ولم تعلم بالحادثة حتى أخبرتها الفتاة عند عودتها من المدرسة، فذهبت الأم الى المدرسة لمعرفة ما حدث. وتم رفع دعوى قضائية مدنية فيدرالية مرفوعة ضد المدرسة.

مقتل مدرس ذبحاً في باريس بعد نشر صور ساخرة للنبي محمّد… والرئيس الفرنسي يردّ بفوّة

العائلة تواجه كريستال سميث... وتخوّف على صحة الطفلة النفسية

واجهت الأم المعلّمة، فنفت سميث إيذاء الفتاة وادّعت بأن ابنتها تكذب، فطالبت الأم المسؤولين ففي إدارة المدرسة بفتح تحقيق ومراجعة الفيديوهات. وعلى صعيد آخر، تزداد مخاوف أسرة الطفلة على تدهور صحتها النفسية، حيث قال دان زميجوسكي، محامي الأسرة: "إنها صغيرة حقاً، وهذا سيجعلها محطمة نفسياً!"

إدارة المدرسة تتجاهل!

ما يؤجج من غضب الرأي العام المُتابع للقضية، بأن المدرسة لم تفعل شيئًا حيال ذلك، الى حين جاءت والدتها وتحرّكت للتحقيق في الموضوع. هنا يضيف المحامي بأن فكرة تجاهل المدرسة لضرب الطفلة، سيكون له تأثير على الطفلة تجاه مدرستها، التي كوّنت فكرة سيئة جداً عن المدارس بشكل عام والمكتبات بشكل خاص، حيث سيتخيل لها بأنها أماكن لتعنيف الأطفال.

وقال المحامي: "في البداية كانت تخاف تماماً من المدارس والمكتبات لأن ذلك حدث في المكتبة... هذا للأسف أحد أكثر الأماكن التي يعتبرها الأطفال آمنة". وقد خضعت الطفلة الى جلسات مع طبيب نفسي لتتعاطى مع هذه المشكلة. واتخذت المدرسة قرار فصل المدرّسة بعد أشهر من حصول الحادثة.