عبارات لا يجب قولها عند الشجار مع الشريك... تجنّبيها تماماً!
حياة زوجية
عبارات لا يجب قولها عند الشجار مع الشريك... تجنّبيها ت...
هل زوجكِ ضعيف أمام أهله؟ واجهي المشكلة بأربع خطوات فعّالة
حياة زوجية
هل زوجكِ ضعيف أمام أهله؟ واجهي المشكلة بأربع خطوات فعّ...
0 LIKES

هل زوجكِ دائماً مشغول؟ اكتشفي أفضل طريقة للتعامل معه

الجمعة، 18 ديسمبر 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
هل زوجكِ دائماً مشغول؟ اكتشفي أفضل طريقة للتعامل معه

"زوجي دائماً مشغول"... هذه العبارة تردّدها الكثير من النساء اللواتي يشعرن بالانزعاج من انشغال ازواجهنّ الدائم، خصوصىاً اذا كان ذلك يعني اهمال مشاعرهنّ. فكيف يمكن أن تتعاملي مع هذه المشكلة اذا كنتِ تعانين منها؟ تابعينا لتعرفي التفاصيل.

1- المصارحة

كوني صريحة مع زوجك! لا تتردّدي بأن تقولي له عمّا يزعجكِ وأن انشغاله عنكِ يولّد لكِ شعوراً بالإهمال والفراغ والوحدة. وحاولا معاً إيجاد حلّ لهذه المشكلة التي من الممكن أن تؤثّر بشكل كبير وسلبي على العلاقة الزوجية.

2- الإصغاء للزوج

اسألي زوجكِ عن عمله حين يكون جالساً ليرتاح، وبحال قرر إخباركِ عن انجازاته أو همومه في العمل، حاولي الاصغاء قدر المستطاع، من دون التقليل من أهمية حديثه أبداً. وفي حال كان لديكِ مشكلة، ساعديه على حلّها. هذه الخطوة مهمة جداً للعلاقة بينكما، فمن خلالها يشعر الزوج بإهتمامكِ تجاهه فيبادلكِ بالمثل.

3- تنظيم وقت الزوج

يفشل بعض الرجال بتنظيم وقتهم بين المنزل والعمل، لذا ليس من الخطأ أن تساعدي زوجك على تنظيم وقته. هذه الخطوة هي الحلّ الأمثل لاستعادة حياتكما الزوجية، والقضاء وقت أكثر سوياً. وما عليكِ فعله هو مثلاً اعلامه بأنّكِ ستحضّرين العشاء مساء وتجمعين العائلة، لذا فانّ حضوره مهمّ جداً. وذلك يدفعه الى تنظيم جدوله ليكون موجوداً بينكم.

ولكي تتوقفي عن القول "زوجي دائماً مشغول" تابعي المزيد من النصائح التي نقدّمها لكِ!

4- استغلي أوقات فراغه

هل يملك زوجكِ وقت فراغ خلال نهاية الاسبوع؟ استغلّي هذا الامر، عبر حجز نشاطات يفضّلها للقيام بها سوياً، مثل ممارسة رياضة يحبها أو تناول العشاء في مطعمه المفضّل. وبحال أحبّ الأمر، حتماً سيمنح نفسه وقت أكثر لكي يقضيه معكِ.

5- لا تقارنيه بالأزواج الآخرين

لا وألف لا لمقارنة زوجكِ بأزواج آخرين! فمن المعلوم أن لكل شخص شخصيته وعيوبه وطرق خاصة يعبر فيها عن مشاعره. فلا بدّ من أن تتمتّعي بالصبر والتذكر دائماً أن زوجك يبذل كل الجهود ليؤمن لأسرته حياة كريمة ومرفهة، فكوني السند له ولا شكّ أنّك ستلاحظين مدى تغيّر تصرّفاته.