فيفي عبده للكارهين: حرام عليكو... حسبي الله!
يوميات المشاهير
فيفي عبده للكارهين: حرام عليكو... حسبي الله!
<span>وعكة محمد منير الصحية – أنوثة</span>
يوميات المشاهير
نقل الفنان المصري محمد منير إلى المستشفى... ما هي حالت...
0 LIKES

!بالفيديو... الشعيبي تنقذ ابنتها من الموت في آخر لحظة

الإثنين، 21 ديسمبر 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
!بالفيديو... الشعيبي تنقذ ابنتها من الموت في آخر لحظة

حريق كبير اندلع في منزل الفنانة الكويتية هيا الشعيبي وضع مصير ابنتها بين الحياة والموت. المشهد كان مخيفاً، ورغم هول الحادثة، لم تتردد هيا للحظة بتعريض حياتها للموت مقابل إنقاذ ابنتها من المصير المأساوي الذي كان ينتظرها.

الشعيبي رمت نفسها في النار، لانتشال ابنتها قبل ان تلتهمها ألسنة اللهب. واستطاعت إنقاذ ابنتها فاطمة من الموت، لكن بعدما احترقت رجليها بشكل بالغ، وانتشرت صور قاسية جداً لرجلين فاطمة بعد احتراقها، فظهرت مدى خطورة إصابتها.

ونشرت هيا فيديو عبر تطبيق سناب شات توجهت فيه لمتابعيها وشاركتهم التجربة المريرة التي عاشتها.  وقالت: "تخيلوا البارحة البيت كان كله نار قايدة فيه وأنا أطفي وألطم وأصرخ وخايفة تروح مني بنتي". وتابعت: "ما قادرة أوصف لكم رميت نفسي بالنار وقولت أفدي بنتي".

وصفت هيا نفسها بأنها "الأم المنقذة" كأي أمّ كانت ستكون مكانها في هذا الموقف الصعب. كما أصرّت هيا بنشر رسالة للمتابعين من خلال هذا الفيديو وبناء على تجربتها التي علّمتها الكثير، فقالت: "الحمدلله ولما تشفون شيء أذكروا الله قولوا ماشاء الله، وما في أحلى من ذكر الله".

موقف لا أتمناه لعدوّي... والسبب عاملة المنزل؟

وهي تتوجه لمتابعيها، بدا تأثر هيا وهي تستعيد أقسى اللحظات التي مرّت بها وهي ترى ابنتها تواجه الموت أمام عينيها. فقالت: "أمس الموقف اللي أنا انحطيت في مع فاطمة ما أتمناه لأحد ولا لعدوّي". وروت كيف سارعت لإطفاء الكهرباء، ورأت رجلين ابنتها كلّها ملتهبة بالنار.

وتكشف هيا في الفيديو، بأن عاملة المنزل التي تهتم بابنتها فاطمة، غابت لحظة واحدة فحصل ما حصل. حيث قالت: "حدامتها شوي بس اغفلت عنها".

وصوّرت هيا الشعیبي في الفيديو  ابنتها فاطمة حيث تظهر رجليها ملفوفتين بعدما دخلت المستشفى وتلقت علاجاً طارئاً. وذكرت بأن إصابة ابنتها بهذه الحروق البليغة ستفرض عليها الجلوس وعدم المشي لحين شفائها. ووجهت الكاميرا الى ابنتها "فطوم" وهي تجلس على مقعد ولا تستطيع الحركة، مؤكدة بأن "والدها يحملها وما تقدر تمشي، لأنه رجليها الاثنين محروقين".

هيا الشعيبي تنهار بالبكاء مباشرةً على الهواء تريد الإعتزال والإستقرار في هذه البلاد!

واستطردت هيا بذكر الله معبّرة عن عمق ايمانها بالقدر المكتوب، واعتبرت بأن الله أنقذها وابنتها كونها إنسانة "طيّبة"، فقالت: "طبعاً هذا قضاء ربي وأنا ما أعترض على قضاء ربي وبيقلك سوى الخير وارمي في البحر. وأنا لو مو زينة ولا طيبة كانت راحت بنتي."

من ذكر الله الى دعوة الناس لفعل الخير، ختمت هيا الفيديو برسالة ثالثة حثت فيها المتابعين على الصدقة على الفقراء ايماناً منها بأن الصدقة تدفع البلاء والمصائب. فقالت شاكرة من اطمأن وسأل عن صحة ابنتها: "طبعا أحب أشكر كل من رن عليا مشكورين ما قصرتوا حبايب قلبي، متمنياً الدعاء لها، ونصحت بالصدقة".