غضب الطبيعة يستمر... خبراء كشفوا عن ابتلاع المحيطات المدن الكبرى في هذا الموعد!
سفر
غضب الطبيعة يستمر... خبراء كشفوا عن ابتلاع المحيطات ال...
معالم سياحية رائعة تنتظركِ في مدينة العلا السعودية
سفر
معالم سياحية رائعة تنتظركِ في مدينة العلا السعودية
0 LIKES

رئيس البرازيل جائير بولسونارو يُعلن إفلاس دولته بسبب كورونا! ويتهم الصحافة

الخميس، 07 يناير 2021
0 تعليق
أضيفي تعليق
رئيس البرازيل جائير بولسونارو يُعلن إفلاس دولته بسبب كورونا! ويتهم الصحافة

في تصريح صادم، أعلن رئيس البرازيل جائير بولسونارو إفلاس دولته وأنه لا يستطيع "فعل أي شيء" حيال ذلك، وألقى باللوم على جائحة فيروس كورونا التي "تغذيها الصحافة" على حد تعبيره.

وتوقفت الإعانات الحكومية التي دعمت الثلث الأفقر من سكان البرازيل والذي يبلغ عددهم حوالي 68 مليون شخص لمدة تسعة أشهر، بسبب مخاوف بشأن ارتفاع العجز في البلاد وأعباء الدين العام. وتقدم الرئيس جائير الى الترشح لولاية ثانية للانتخابات الرئاسية في البرازيل لعام 2022.

واعتبر المحللون أن تصريحه الجريء والصادم بإعلان إفلاس بلاده يأتي في إطار تحضير الرأي العام لسياسات مالية أكثر صرامة. وفي هذا السياق، سأله أحد المناصرين له عن وعوده في حملته الانتخابية القادمة، وذلك بعدما استقبلوه أنصاره أمام مقر إقامته الرسمي في العاصمة برازيليا، ليجاوبه الرئيس: "البرازيل مفلسة، لا يمكنني فعل أي شيء".

فيروس كورونا يقتل مئات الآلاف في البرازيل!

خطف الفيروس التاجي 198 ألف برازيلي منذ بداية انتشار الجائحة، وهو أعلى عدد وفيات في العالم بعد الولايات المتحدة (360 ألفاً). وسخر رئيس البرازيل جائير بولسونارو من فيروس كوفيد-19 الذي شبهه بـ "الإنفلونزا الصغيرة" وأدان "الهستيريا" المحيطة به والتي اتهم الصحافة بتغذيتها. ولم تبدأ البرازيل بعد حملة التطعيم ضد الفيروس فيما لجأت الكثير من الدول الى المضي بشراء وإجراء اللقاحات للمواطنين.

اليك بعض الاماكن السياحية في البرازيل التي لم تسمعي عنها من قبل

ويستمرّ عدد الإصابات بالارتفاع، كما وتتوقع السلطات الصحية البرازيلية ارتفاع عدد الإصابات وبالتالي الوفيات بعد فترة الأعياد وحفلات رأس السنة 2021.

الدين العام في البرازيل يبلغ 100%!

وفقاً لآخر تقرير لصندوق النقد الدولي، انكمش الاقتصاد البرازيلي بنحو 6٪ في عام 2020 وكان من المتوقع أن ينمو بنسبة 2.8٪ هذا العام. ويبلغ الدين العام نسبة صادمة، حيث وصل الى حوالي 100٪ من الناتج المحلي الإجمالي. وحذر مارسيلو نيري، مدير مركز السياسات الاجتماعية من أن البرازيل قد تكون "على حافة الهاوية الاجتماعية".