نيوزيلاندا تنتصر على كورونا... هل تفكّرين بالسياحة فيها؟
سفر
نيوزيلاندا تنتصر على كورونا... هل تفكّرين بالسياحة فيه...
السعودية تغطيها الثلوج... وتدني درجة الحرارة لما دون الصفر!
سفر
السعودية تغطيها الثلوج... وتدني درجة الحرارة لما دون ا...
0 LIKES

الأرض دارت حول نفسها بسرعة كبيرة... ما خطورة هذا الموضوع؟

الأربعاء، 20 يناير 2021
0 تعليق
أضيفي تعليق
الأرض دارت حول نفسها بسرعة كبيرة... ما خطورة هذا الموضوع؟

يبدو أن تبعات العام 2020 ستلاحقنا في السنوات المقبلة ليس فقط بما خصّ كورونا، إنمن بما خصّ كوكب الارض ككلّ. فقد إكتشف العلماء أنه بات دوران الأرض أسرع حول محورها، حتى تم وصفها بأن هذه الحركة "غير عادية" خلال العام 2020، حيث ستتسبّب هذه المشكلة في حال ازدادت بتبعات كثيرة، وذلك بحسب تقرير نشر في مجلة "Le Point" الفرنسية.

ما هي أسباب سرعة دوران الأرض؟

خلال السنوات الماضية، حدثت تغيرات في باطن الأرض، مثل التفاعل بين اللب المائع داخل الأرض وقشرة الأرض. وهذه التغيرات لا يمكن للعلماء ملاحظتها الا بشكل غير مباشر عبر تتبع المجال المغناطيسي للأرض. لترتفع وتيرة هذه الظاهرة في السنوات الـ6 الأخيرة.

وتعود أسباب هذه الظاهرة إلى تقلبّات في الغلاف الجوي للأرض مترافقة مع حالات مد وجزر. مثلا، شهد كوكب الأرض أقصر 28 يوماً على الإطلاق منذ العام 1960، فاستغرقت الأرض لإكمال دورة حول المحور مللي ثانية ونصف المللي، وهي مدة أقل من متوسط المدة البالغة 86 ألفا و400 ثانية فقط.

أماكن سياحيّة يمنع تماماً التصوير فيها... لماذا؟

ما هي تأثيرات سرعة دوران الأرض؟

الخطورة تكمن في دوران الأرض أسرع بحسب العلماء، أنه "بحال استمر تسارع دورانها بالمعدل الحالي أي ما يبلغ 0.3 مللي ثانية في السنة، فخلال السنوات الأربع أو الخمس المقبلة، سنضطر إلى طرح ثانية من التوقيت العالمي، وبالتالي لا بدّ من تعديل التوقيت في الساعات الذرية التي حددت بموجب اتفاقية دولية حصلت في سبعينات القرن الماضي، حيث يضاف ثوان من أجل التعويض عن تباطؤ دوران الأرض في السابق.

وتغيّر التوقيت العالمي له تبعات كبيرة على كوكبنا، لأنه عندما تم إنشاؤه، كان الهدف الأساس هو استخدامه لتحديد المواقع، خاصة في مجال الملاحة البحرية. لذلك، بحال تزايدت هذه الظاهرة، فمن الضروري تصحيح التوقيت الذري للمحافظة على   الدقة المطلوبة.

وبالمحصلة، سيواصل العلماء مراقبة سرعة دوران الأرض لأنه مبدئياً سيستمر هذا الاتجاه التصاعدي في العام 2021، خاصة أن الحد الأدنى للتغيرات العقدية هو 13 عاماً. الا انها من الممكن أن تستمر فترة أطول".