خبيرة مكياج تحول ملامحها الى كاظم الساهر... تشابه رهيب!
يوميات المشاهير
خبيرة مكياج تحول ملامحها الى كاظم الساهر... تشابه رهيب!
مي حلمي تعيش لحظات من الرعب بعد حادث خطير تعرضت له وسيارتها محطمة بالكامل!
يوميات المشاهير
مي حلمي تعيش لحظات من الرعب بعد حادث خطير تعرضت له وسي...
0 LIKES

مدرسة في مصر تتحوّل لوكر دعارة... والحارس هو المذنب!

الأربعاء، 27 يناير 2021
0 تعليق
أضيفي تعليق
مدرسة في مصر تتحوّل لوكر دعارة... والحارس هو المذنب!

فضيحة من العيار الثقيل طالت مدرسة حدائق شبرا الإعدادية بنات المصرية بعدما تحوّلت لوكر لممارسة الدعارة والأعمال غير الأخلاقية واستغلال مرافقها لإقامة حفلات جنسية جماعية. اتهامات وجهتها النيابة العامة المصرية لحارس مدرسة حدائق شبرا التابعة لإدارة الساحل التعليمية في شبرا الخيمة.

واتّهمت النيابة 6 أشخاص آخرين مقيمين في محافظة القاهرة بعدما اتضح تورّطهم في القضية وعثر على مقاطع فيديو وصور ومراسلات جنسية محفوظة في هواتفهم، تؤكد صحة الواقعة. وتم إحالة جميع المتورطين الى محكمة الجنايات.

ضبط سرير داخل أحد الفصول! 

وكشف مدير المدرسة ويُدعى "محمد" (58 سنة) عن تورّط حارس مدرسة حدائق شبرا في إدخال نساء ورجال غرباء الى المدرسة. وقال مقدم البلاغ أنه أثناء مباشرة عمله في وقت متأخر من اليوم، وجد برفقة الحارس رجلان وامرأتان داخل المدرسة، وعند سؤاله عن سبب تواجدهما قال الحارس:"دول ناس معارفي". إلا أن المدير محمد بضبط سرير داخل أحد الفصول، وقرّر إبلاغ أجهزة الأمن التي حضرت وباشرت بإجراء تحقيقات مكثفة وتوصلت للكشف عن إقامة حفلات جنسية في المدرسة ويديرها «الفراش» أي الحارس ومعه 6 آخرين من سكان المنطقة.

تسريب صور لمعز مسعود مع إمرأة داخل فندق… هل هي حلا شيحة؟

وذكر مدير المدرسة أن الحارس لم يكن صاحب سلوك جيّد من الاساس وحاول تقويم تصرّفاته عدّة مرّات خاصة بعد صدور شكاوى ضدّه بتهم السرقة. وأشار المدير محمد، بأن الحارس تم تعيينه قبل أن يتم ترقيته وتنصيبه مديراً للمدرسة.

نتائج تحريات وزارة الداخلية: الحارس يجلب النساء... وشكاوى من الجيران

أظهرت تحريات وزارة الداخلية أن ضابط قسم الساحل تلقى اتصال هاتفي من مدير المدرسة بقيام المتهم الأول وهو حارس المدرسة باستغلال مرافقها في تسهيل ممارسة الدعارة وجلب النساء للراغبين بممارسة الجنس. عندها توجّه ضابط القسم وبرفقته قوة من المباحث إلى مدرسة حدائق شبرا حيث كان المدير بانتظارهم بالقرب من باب المدرسة، وتم ضبط المتهمين في حالة فاضحة وهم يمارسون الجنس.

وأقرّ هؤلاء بحضورهم الى المدرسة بقصد ممارسة أعمال الدعارة، كما قاموا بالإشارة الى تواجد المتهمين الآخرين في غرفة العزل الخاصة في المدرسة، حيث تم ضبطهم أيضاً وهم يمارسون العلاقة الجنسية. كما اعترف جميع المتهمين بأن حارس المدرسة هو من نظّم ورتّب هذه الأعمال، وأعطاهم بدل مادي مقابل حضورهم الى مرافق المدرسة لممارسة الدعارة.

وبحسب شهود عيان من سكان العقار المُجاور للمدرسة، أقرّوا هؤلاء للجهات الأمنية بأنهم كانو يلاحظون في الأشهر الأخيرة حركة غير عادية تحدث في المدرسة في ساعات متأخرة في الليل، وكانوا يرون أضواء خافتة في الطابق الأول من المدرسة. وقال أحد الشهود: "كنا نعتقد المترددين الى المدرسة في هذا التوقيت هم من أقارب الحارس، ولم نتخيل أبدا قيامهم بممارسة الرذيلة داخل أسوار المدرسة".