حتى قبل الإنسان... الديناصورات قد تكون أول كائنات حيّة وضعت قدمها على سطح القمر!
سفر
حتى قبل الإنسان... الديناصورات قد تكون أول كائنات حيّة...
تجربة لا تُنتسى في محمية المرزوم... مقصد عشّاق المغامرات
سفر
تجربة لا تُنتسى في محمية المرزوم... مقصد عشّاق المغامر...
0 LIKES

بلد عربيّ تجاوز الموجة الثانية من كورونا... ما هو السرّ؟

الخميس، 28 يناير 2021
0 تعليق
أضيفي تعليق
بلد عربيّ تجاوز الموجة الثانية من كورونا... ما هو السرّ؟

إجتاحت الموجة الثانية من فيروس كورونا العالم، فاضطرت الكثير من البلاد إعادة فرض إجراءات الإقفال لتفادي إنتشار الفيروس خاصة مع ولادة سلالات جديدة منه أكثر فتكاً وإنتشاراً. بمقابل هذه الكارثة، استطاعت مصر تجاوز ذروة هذه الموجة، فما حقيقة أن مصر كسرت موجة كورونا الثانية فيها؟

بداية، لا بدّ من مقارنة المنحى الوبائي للإصابات، فبحسب بيانات وزارة الصحة المصرية، بلغت ذروة الموجة الثانية في 31 ديسمبر 2020 مع تسجيل 1418 حالة إيجابية، ليبدأ بعدها بالإنخفاض ليسجّل 643 حالة أمس، مع توقعات باستمرار هذا الانخفاض بالأيام المقبلة. لكن بمقابل إنخفاض الإصابات، لا تزال حالات الوفاة مرتفعة بعض الشيء في مستوى بين 50 إلى 60 حالة يومياً.

الإصابات انخفضت أكثر من 50% في مصر

كشف رئيس الإدارة المركزية لشؤون الطب الوقائي في وزارة الصحة المصرية محمد عبد الفتاح، بحديث صحافي، أن "أعداد الإصابات اليومية المسجلة في وزارة الصحة انخفضت أكثر من 50% بين شهري ديسمبر ويناير، فضلاً عن ملاحظة انخفاض أكثر من 15% في عدد الحالات بين الأسبوع الماضي وهذا الأسبوع".

وأضاف عبد الفتاح أن "الانخفاض أيضاً لوحظ في عدد الحالات التي تأتي الى المستشفيات وتطلب الخدمة الطبية من كورونا، وهذا مؤشر أننا في الطريق الصحيح"، مرجعاً هذا الانخفاض الى "الالتزام بالإجراءات الاحترازية لمكافحة كورونا، وارتداء للكمامات في الأماكن العامة ووسائل المواصلات". وأكد "ان لهذه المؤشرات نسير بشكل جيد للغاية لعبور تلك الأزمة، وبهذا التراجع المتواصل فإننا نكون قد تجاوزنا ذروة الموجة الثانية لكورونا".

وفاة الداعية عبلة الكحلاوي بعد إصابتها بكورونا... والنجوم ينعونها

طمأنينة أكثر... ولكن

لفتت عضو اللجنة العليا للفيروسات بوزارة التعليم العالي المصرية وجيدة أنور، في حديث صحافي، الى انه " بالفعل مصر كسرت موجة كورونا الثانية  فيها". وأضافت: "علينا أن نطمئن ولكن بشكل حذر، لأن العدد الذي تسجله وزارة الصحة ليس العدد الفعلي للحالات على أرض الواقع، بل يزيد بنحو 10 أضعاف". بالمحصلة، مصر تجاوزت الموجة الثانية من كورونا عبر الإلتزام بالاجراءات الوقائية، وهكذا سيطرت على الفيروس في أراضيها.