الأزمة في لبنان تطال أصغر الفئات... #حليب_الاطفال_مقطوع
امومة
الأزمة في لبنان تطال أصغر الفئات... #حليب_الاطفال_مقطوع
متى يمكن أن تبدأي بتقديم الزبادي لطفلكِ؟
امومة
متى يمكن أن تبدأي بتقديم الزبادي لطفلكِ؟
0 LIKES

كيف يمكن أن توقفي الاسهال عند طفلك الرضيع؟ 6 خطوات سهلة

الأربعاء، 03 فبراير 2021
0 تعليق
أضيفي تعليق
كيف يمكن أن توقفي الاسهال عند طفلك الرضيع؟ 6 خطوات سهلة

هل يعاني طفلكِ من الاسهال؟ لا تقلقي لأنّ هذا الأمر شائع جداً ويحدث لأسباب عدّة. ولكي نساعدكِ في هذه المسألة ولا تحتاري في كيفية التعامل معها، سنكشف لكِ عن طرق إيقاف الإسهال عند الرضيع بخطوات بسيطة.

أسباب الإسهال لدى الأطفال

تختلف أسباب الاسهال لدى الأطفال، فمن الممكن أن يكون السبب عدوى بكتيرية أو فيروسية، نزلة معوية بسبب البرد، أو حتّى آثار جانبية لمضادات حيوية أو أدوية معيّنة يتناولها. بالاضافة الى ذلك، يمكن أن يكون الاسهال ناتجاً عن حساسية الطفل تجاه نوع معين من الطعام أو تناوله كمية مفرطة من العصائر الغنية بالسكريات.

تخلّصي من النوم المتقطع عند الرضيع بهذه الطرق السهلة!

إيقاف الإسهال عند الرضيع

هناك علاجات طبيعية وسهلة يمكنكِ اللجوء اليها لعلاج الإسهال لدى الطفل:

أولاً، قدّمي لطفلكِ الأطعمة النشوية كونها أطعمة توقف الإسهال وتجعل البراز أكثر صلابة مثل الموز، الأرز المطبوخ من دون زيت، البطاطا المسلوقة والمهروسة، الجزر المسلوق.

ثانياً، قدّمي له اللبن الرائب والزبادي، بسبب احتوائه على خمائر تحارب الجراثيم الموجودة في المعدة.

ثالثاً، تجنّبي الأطعمة التي تحفّز حصول الإسهال كالركنب والقرنبيط، الاطعمة الغنيّة بالدهون، البرقوق...

رابعاً، بهدف إيقاف الإسهال عند الرضيع يمكن أن تعتمدي على البروبيوتيك، وهي منتجات تحتوي على البكتيريا التي تفيد الأمعاء، حيث يمكن الحصول عليها كمكملات غذائية من الصيدليات. ولكن طبعاً يجب أن تستشيري الطبيب المتابع لطفلكِ قبل تقديم أي نوع له. 

خامساً، لا تتوقفي عن إرضاع الطفل طبيعياً إنما يجب زيادة عدد مرات الرضاعة لأنّ الطفل يعاني من خسارة السوائل جرّاء الاسهال.

سادساً، لا تقدّمي لطفلكِ المشروبات والأطعمة التي تحتوي على السكر لأنّه يسحب السوائل إلى الأمعاء ويزيد من الإسهال عند الأطفال.

بالحالة الطبيعية ممكن للإسهال أن يمتد لفترة تتراوح بين يوم أو يومين، ثم يختفي دون العلاج، لكن اذا استمر أكثر من يومين مع ارتفاع بالحرارة، فمن الضروري استشارة الطبيب ليشخّص حالة الطفل ويعطيه العلاج اللازم.