تغيرات البشرة اثناء الحمل - أنوثة
امومة
لتغيرات البشرة أثناء الحمل... آثار سلبية مزعجة!
ابرة الظهر للولادة الطبيعية - أنوثة
امومة
اكتشفي معنا التأثيرات السلبية والايجابية لابرة الظهر خل...
0 LIKES

للتعامل مع طفلك الكذاب... لا تهملي أبداً هذه النصائح!

الأربعاء، 09 يناير 2019
0 تعليق
أضيفي تعليق

يعتبر الكذب عند الأطفال من المشاكل الشائعة عندهم والتي غالباً ما تثير قلق الأمّ وتدفعها للبحث عن بعض الطرق والنصائح للتعامل معها. فإذا كنت تواجهين هذه المشكلة مع طفلك ركّزي على هذا الموضوع حيث سنقدم لك مجموعة من النصائح المفيدة التي ستساعده على تخطّي هذه الحالة والتخلّص منها تدريجياً.

العقاب ضروري لتربية الطفل... وهذه شروط التنفيذ!

أولاً، من الضروري في المرحلة الأولى إكتشاف الأسباب التي تدفع بطفلك إلى الكذب. وننصحك هنا بالتركيز على حركاته، أحاديثه وتصرفاته مع المحيطن به، أصدقائه وزملائه في المدرسة ما سيساعدك على إستنتاج هذه الأسباب بسهولة أكبر والعمل على حلّها.

ثانياً، غالباً ما يعمد الطفل إلى تقليد حركات وتصرفات أهله السلبية منها والإيجابية ومن بينها الكذب. لذلك يستحسن أن تنتبهي وزوجك إلى تصرفاتكما والطريقة التي تتعاملان بها مع بعضكما ومع الآخرين مع ضرورة الإمتناع كلياً عن الكذب خصوصاً أمام طفلك كي لا تشجعيه بدوره على القيام بذلك.


ثالثاً، إشرحي لطفلك بهدوء سلبيات الكذب وأهمية الإمتناع عنه نهائياً ما سيشجعه بشكل تدريجي على الإقلاع عنه. وتفادي كلياً التصرف معه بقسوة وعنف أو عقابه ونعته المتكرر بالكذاب إذ سيدفعه ذلك إلى التمسك أكثر بالكذب.

كيف تتعاملين مع عناد طفلك بعمر السنتين؟

رابعاً، تفادي كلياً تأنيب طفلك على كذبه أو إحراجه أمام الآخرين خصوصاً أصدقائه أو مقارنته بهم، ما سيحدّ من معنوياته ويدفعه إلى التمسك أكثر بالكذب كردّة فعل عكسية منه يترجم من خلالها إنزعاجه الكبير منك.