0 LIKES

بلاد الأندلس تلهم رامي العلي في مجموعته لربيع وصيف 2019!

الإثنين، 28 يناير 2019

وسط أجواء مستوحاة من العادات الفولكلورية البارزة في تاريخ الجنوب الإسباني، نقل المصمم السوري العالمي رامي العلي الحضور خلال أسبوع الموضة في باريس، إلى بلاد الأندلس الرائعة، فأتت تصاميمه بوحي من تقاليد هذا البلد حيث يبرز مصارعي الثيران وراقصات الفلامنكو.

أما الألوان التي استخدمها العلي فكانت تجسّد ألوان المهرجانات الإسبانية الزاهية، معيداً بذلك إحياء فستان الكارمن التقليدي.

وركّز العلي في مجموعته على التفاصيل الصغيرة والدقيقة ليقدّم لوحة فنية ساحرة، فاستخدم السلاسل الحديدية والتطريزات المختلفة مع أحجار الكريستال والزخرفات ونقشات الأزهار، ما أضفى لمسة من الأنوثة العصرية الزاهية.

كما نوّع العلي بين القصات الكلاسيكية والعصرية، فانتقل من الضيقة الى الواسعة والفضفاضة، مع السراويل ذات الخصر العالي، كما برزت التصاميم ذات الطبقات المختلفة المستوحاة من راقصة الفلامنكو، فأضفت فرادة وسحراً يتمايلان مع الجسم بسلاسة.

0 تعليق
أضيفي تعليق

وسط أجواء مستوحاة من العادات الفولكلورية البارزة في تاريخ الجنوب الإسباني، نقل المصمم السوري العالمي رامي العلي الحضور خلال أسبوع الموضة في باريس، إلى بلاد الأندلس الرائعة، فأتت تصاميمه بوحي من تقاليد هذا البلد حيث يبرز مصارعي الثيران وراقصات الفلامنكو.

أما الألوان التي استخدمها العلي فكانت تجسّد ألوان المهرجانات الإسبانية الزاهية، معيداً بذلك إحياء فستان الكارمن التقليدي.

وركّز العلي في مجموعته على التفاصيل الصغيرة والدقيقة ليقدّم لوحة فنية ساحرة، فاستخدم السلاسل الحديدية والتطريزات المختلفة مع أحجار الكريستال والزخرفات ونقشات الأزهار، ما أضفى لمسة من الأنوثة العصرية الزاهية.

كما نوّع العلي بين القصات الكلاسيكية والعصرية، فانتقل من الضيقة الى الواسعة والفضفاضة، مع السراويل ذات الخصر العالي، كما برزت التصاميم ذات الطبقات المختلفة المستوحاة من راقصة الفلامنكو، فأضفت فرادة وسحراً يتمايلان مع الجسم بسلاسة.