آلام الظهر بعد الولادة - أنوثة
امومة
هذه هي أبرز أسباب آلام الظهر بعد الولادة... إحذريها!
معتقدات خاطئة عن التوائم - أنوثة
امومة
هذه هي أبرز المعتقدات الخاطئة عن التوائم... لا تصدّقيها...
0 LIKES

النوم إلى جانب طفلك... كيف يمكن أن يفيده؟

السبت، 09 فبراير 2019
0 تعليق
أضيفي تعليق

لنوم الأمّ إلى جانب طفلها فوائد عديدة ومختلفة إلّا أنّ أغلبية الأمهات يجهلنها وغالباً ما يعمدن إلى النوم منفصلات عن أطفالهنّ. فإذا كنت تجهلين هذه الفوائد لا تفوّتي هذا الموضوع حيث سنعرض لك أبرزها وندعوك للتركيز عليها.

هل ينام رضيعك على بطنه؟ ركّزي على هذه المعلومات!

أولاً، غالباً ما يزداد شعور طفلك بالراحة والأمان عندما تنامين إلى جانبه، ما يحدّ تلقائياً من عمليّة إفراز هرمون التوتّر أي الكورتيزول الذي يمنعه من النوم بعمق.

ثانياً، يعزّز نومك إلى جانب طفلك ترابطك العاطفي به بشكل ملحوظ، ويؤثّر هذا الترابط بشكل مباشر على تصرفات طفلك خصوصاً عندما يكبر وغالباً ما يحفّز شعوره بالأمان والراحة.


ثالثاً، عندما تنامين إلى جانب طفلك يسهل عليك بشكل ملحوظ تنظيم مواعيد نومه، فغالباً ما يحاول الطفل التشبّه بعادات وتصرفات والدته ومن بينها مواعيد نومها.

رابعاً، في كلّ مرّة تنامين فيها إلى جانب طفلك يسهل عليك تهدئته بسرعة عندما يبكي أو ينزعج خصوصاً في حالات مرضه. وتعزز هذه الخطوة إجمالاً شعور الطفل بالأمان وتحدّ من الخوف الذي يرافقه خلال هذه المواقف.

كيف يمكن للقيلولة أن تفيد طفلك؟

خامساً، يتيح لك النوم إلى جانب طفلك فرصة تأمين أفضل عناية له حتّى خلال الليل، ويساعدك على التدخّل بسرعة في حال تعرّض لمشاكل معينة قد تكون خطيرة في بعض الأحيان أثناء نومه.