كيفية التعامل مع اهمال الزوج لزوجته - أنوثة
حياة زوجية
زوجك يهملك باستمرار؟ هذا ما عليك فعله!
أفكار رومنسية لتجديد العلاقة الزوجية - أنوثة
حياة زوجية
طبّقي هذه الأفكار الرومنسية وجدّدي علاقتك بزوجك!
0 LIKES

هكذا تتعاملين بإيجابية مع زوجك النكدي!

الخميس، 04 يوليه 2019
0 تعليق
أضيفي تعليق

هل أصبح زوجك نكدياً مؤخراً وتحتاجين بعض الطرق الإيجابية والفعالة للتعامل معه وحثّه على التعاطي معك بلطف وسلاسة؟ لا تفوّتي إذاً هذا الموضوع حيث سنعرض لك مجموعة من النصائح والطرق التي ستسهل عليك تعاملك معه بشكل ملحوظ.

كيف تنجحين في التعامل مع زوجك اللامبالي؟

أولاً، حاولي أن تتجاهلي قدر الإمكان تعامل زوجك المزعج والنكدي معك، ولا تترددي في إعتماد أسلوب مرح بغية تغيير الأجواء المتوترة بينكما. ولهذه النقطة تأثير إيجابي جداً على زوجك وغالباً ما تدفعه إلى الإبتعاد عن النكد والتعاطي معك بسلاسة أكبر.

ثانياً، إسألي زوجك بطريقة لطيفة وهدوء تام عن الأسباب التي تدفعه إلى التعامل معك بهذا الأسلوب النكدي، وحاولي أن تجدي معه الحلول التي ترضي الطرفين وتجعل الأجواء أفضل بينكما. ويعتبر الحوار الموضوعي من أفضل الطرق الإيجابية والمناسبة للتعامل مع هذه الحالة، وتفادي تأثيرها السلبي على العلاقة الزوجية.


ثالثاً، لا تترددي أبداً في التقرّب من زوجك على الرغم من تصرفاته النكدية وتعاطيه السلبي معك. واحرصي هنا على التعامل معه برومنسية ورقّة، فادعيه مثلاً إلى عشاء أو رحلة مميزة، ما سيدفعه تدريجياً إلى التقرّب منك بدوره والتعامل معك بلطافة.

هكذا تتعاملين مع حالة زوجك المزاجية السيئة!

رابعاً، تفادي تماماً الجدال أو النقاش السلبي مع زوجك في أوقات غضبه ونكده واحرصي على الإبتعاد لفترة محدودة عنه إلى أن يهدأ، ثمّ تقرّبي منه بلطف وحاولي أن تتحدثي معه بالأمور والمواضيع التي تهمّه. ففي حال أصرّيت على الحديث معه خلال هذه الفترة لن يتعامل معك بشكل إيجابي، بل سيتمسك بشدّة بمواقفه السلبية والمزعجة.