زوجي يحب التملك - أنوثة
حياة زوجية
كيف تتعاملين مع آفة حبّ التملك عند زوجك؟
زوجي قال إنه يكرهني - أنوثة
حياة زوجية
هل قال زوجك إنه يكرهك؟ هكذا تتعاملين معه!
0 LIKES

زوجتك وأمّها يتعاونان ضدكَ؟ إصبر ثم تحرّك!

الإثنين، 23 سبتمبر 2019
0 تعليق
أضيفي تعليق
هل تلاحظ أن زوجتك تتفق مع أمّها عليك وبات الموضوع لا يطاق؟ إطّلع على هذا الموضوع لتكتشف الطريق المثالية والذكية للتعامل مع هذا الامر.


كيف يتصرف الرجل إن قامت زوجته وأمها بالتعاون ضده؟

أولاً، عليه عدم إظهار ردات فعل عنيفة وعصبية أمامهما، لأنهما ستفرحان برؤيته يستشيط غضباً.

ثانياً، عليه البحث عن السبب الكامن وراء هذا التعاون بين الأم وابنتها، فإن كان هو المخطئ عليه أن يصلح الأمر، وإن كان مظلوماً عليه أن يتخذ سلسلة من الخطوات، أبرزها:
 
- عليه أن يتحدث مع زوجته بالامر بكل ناضج، شرط الابتعاد عن الصوت المرتفع والكلمات النابية بحقها وبحق أمها.
 
- إن لم ينجح الامر، عليه أن يتوجه مباشرة إلى الأم، فيجلس ويتحدث معها مطولاً للوصول إلى حل، خاصة وأنها تملك التأثير الأكبر على ابنتها.

ثالثاً، على الرجل أن يحافظ على هدوئه وأعصابه في انتظار توقف زوجته وأمها عن الإساءة له والتعاون عليه.


رابعاً، بعدها المفروض على الرجل أن يأخذ موقفاً صارماً من هذه التصرفات إن لم تنته، فيتعامل بجدية مع زوجته وأمها.

خامساً، وعندما يطفح الكيل من هذه الأفعال على الزوج أن يعود الى زوجته بسؤال واضح حول اذا كانت ستستمرّ بهذه التصرّفات التي تسيء الى العلاقة الزوجية، موضّحاً لها أنّ الامور تتدهور وهو لا يرى مستقبل لهما سويّاً في حال استمرّت هذه الحالة.

سادساً، يمكن استشارة اخصائي في العلاقات الزوجية لمساعدة الزوجين على تخطّي هذه المشكلة وتحديد العوائق بينهما وكيفية تخطّيها، مع طريقة عزل الزواج عن تأثيرات الأهل.