زوجتي عندها حالة نفسية - أنوثة
حياة زوجية
كيف تساعد زوجتك على تخطّي حالتها النفسية؟
زوجتي عنيدة وأنا عصبي – أنوثة
حياة زوجية
زوجتك عنيدة وأنت عصبي؟ هذه النصائح لك إذاً
0 LIKES

زوجتك تقضي 24 ساعة على الجوال؟ لا تهمل هذه النصائح!

الخميس، 21 نوفمبر 2019
0 تعليق
أضيفي تعليق

هل لاحظت مؤخراً أنّ زوجتك باتت تقضي وقتاً طويلاً على الجوال قد تصل أحياناً إلى 24 ساعة، وتحتاج بعض النصائح التي يمكن أن تساعدك على التعامل مع هذا الوضع؟ لا تفوّت إذاً هذا الموضوع حيث سنقدم لك مجموعة من النصائح والخطوات المفيدة في هذا السياق.

زوجتك عنيدة وأنت عصبي؟ هذه النصائح لك إذاً

أولاً، حاول في المرحلة الأولى إكتشاف الأسباب التي تدفع زوجتك إلى الإفراط بإستخدام الجوال، ومن الضروري هنا دعوتها إلى حوار هادئ وموضوعي تسألها خلاله عن الدوافع المرتبطة بهذه الحالة. وننصحك هنا بتفادي الإتهامات والعصبية قدر الإمكان، إذ ستدفعها هذه الخطوة إلى التمسّك أكثر بموقفها وتشجعها على الإفراط أكثر بإستعمال جوالها.


ثانياً، ادعها لقضاء أوقات مميزة معك في المنزل أو في أحد الأماكن الرومنسية والممتعة ولا تتردد أبداً بمشاركتها النشاطات والهوايات التي تفضلها، ما سيمنعها من إستخدام جوالها لساعات طويلة ويحثّها على التقرّب منك أكثر.

ثالثاً، أظهر لها مدى إشتياقك لها وإنزعاجك جرّاء إبتعادها عنك وتكريس كامل وقتها للجوال وإشرح لها تأثير هذه الحالة السلبي على علاقتكما الزوجية وإستقرارها. وستدفعها هذه الخطوة ولو بشكل تدريجي على تكريس أغلب وقتها لك وتقليص فترة إستخدامها للجوال.

كيف تتعاملين مع زوجك عندما يحرجك أمام الآخرين؟

رابعاً، إشرح لزوجتك أهمية تخصيص وقت معين لإستخدام الجوال بغية التواصل مع الأصدقاء أو حتّى إتمام بعض الأعمال العالقة وحاول إقناعها بهذه الخطوة، ما سيساعدها على تنظيم وقتها ونشاطاتها اليومية ويسمح لها بقضاء وقت أكبر معك دون أن تتخلّى نهائياً عن جوالها.