0 LIKES

ازياء جورج حبيقة الراقية لربيع وصيف 2020 احتفالية بوحي من جزيرة سردينيا

الثلاثاء، 21 يناير 2020

جزيرة سردينيا الايطالية هي ثاني أكبر جزيرة في البحر المتوسط، تتميّز بشواطئها الرملية البيضاء والسماء الزرقاء الصافية. وتشهد سردينيا دائماً احتفالات كثيرة ومناسبات عديدة يحضرها أهم الشخصيات. وقد استوحى من كل هذه الاجواء المصمم اللبناني جورج حبيقة مجموعة رائعة من الازياء التي عرضها ضمن اسبوع الخياطة الراقية في باريس لربيع وصيف 2020.

فساتين احتفالية بامتياز تمتزج فيها الالوان والقصات والخامات ايضاً، ولمسات مبتكرة لا يمكن الا أن تسحر العين بجمالها. واللافت اكثر كانت الاكسسوارات الضخمة التي اعتمدها حبيقة بوحي من سردينيا حيث عكس هوية هذه الجزيرة الايطالية في كل تفصيل قدّمه ضمن العرض، وخصوصاً القبعات التي كانت الحاضر الأبرز.

انها مجموعة تجمع بين 3 مصادر الهام لحبيقة: الطبيعة، الحريّة والترفيه. ولكلّ من هذه العناصر تجسيده في التصاميم، حيث رسم في مخيّلته امرأة تعشق الخروج والسهر وعيش حياتها الى أقصى الحدود، وذلك تحوّل الى حقيقة عبر اطلالات العارضات.

تصفّحي صور الازياء التي قدّمها حبيقة واكتشفي ما هي الصيحات الجديدة التي ميّزت عرضه.

 

0 تعليق
أضيفي تعليق

جزيرة سردينيا الايطالية هي ثاني أكبر جزيرة في البحر المتوسط، تتميّز بشواطئها الرملية البيضاء والسماء الزرقاء الصافية. وتشهد سردينيا دائماً احتفالات كثيرة ومناسبات عديدة يحضرها أهم الشخصيات. وقد استوحى من كل هذه الاجواء المصمم اللبناني جورج حبيقة مجموعة رائعة من الازياء التي عرضها ضمن اسبوع الخياطة الراقية في باريس لربيع وصيف 2020.

فساتين احتفالية بامتياز تمتزج فيها الالوان والقصات والخامات ايضاً، ولمسات مبتكرة لا يمكن الا أن تسحر العين بجمالها. واللافت اكثر كانت الاكسسوارات الضخمة التي اعتمدها حبيقة بوحي من سردينيا حيث عكس هوية هذه الجزيرة الايطالية في كل تفصيل قدّمه ضمن العرض، وخصوصاً القبعات التي كانت الحاضر الأبرز.

انها مجموعة تجمع بين 3 مصادر الهام لحبيقة: الطبيعة، الحريّة والترفيه. ولكلّ من هذه العناصر تجسيده في التصاميم، حيث رسم في مخيّلته امرأة تعشق الخروج والسهر وعيش حياتها الى أقصى الحدود، وذلك تحوّل الى حقيقة عبر اطلالات العارضات.

تصفّحي صور الازياء التي قدّمها حبيقة واكتشفي ما هي الصيحات الجديدة التي ميّزت عرضه.