أسباب مختلفة تمنع الطفل من الردّ على سمه، إكتشفيها في الموضوع التالي
امومة
طفلك لا يردّ على اسمه؟ تنبّهي للأسباب!
صداع الحمل الشهر الرابع – أنوثة
امومة
صداع الحمل في الشهر الرابع... ما هي أسبابه؟
0 LIKES

ما هي اسباب آلام البطن عند الأطفال بعمر 3 سنوات؟

الأحد, 09 فبراير 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
الم البطن عند الأطفال عمر 3 سنوات - أنوثة
عوامل صحية كثيرة تسبب للأطفال الشعور بآلام البطن، وفي موضوع اليوم سنقف عند ذكر كافة الأسباب التي تؤدي إلى شعور الصغار بهذه الأوجاع، كما سنطلعك على مجموعة حلول لهذه المشاكل، فقط رافقينا في هذا الموضوع واحصلي على كل المعلومات اللازمة بهذا الخصوص من خلال موقع أنوثة.
 
 
ما هي العوامل الصحية التي تسبب آلام البطن للأطفال؟
 
الألم العابر
 
يشكو حوالي 15% من الأطفال بعمر 3 سنوات من هذا الألم الذي يمكن أن يصيبهم من وقت الى آخر ويتركز تحديداً حول السرّة، وعادة ما يكون نتيجة انزعاج الأطفال من المشروبات الغازية التي لا تلائم سنهم أو الأطعمة الغنية بالتوابل. ومن العوامل المسببة للألم البطني العابر أيضاً القلق عند الصغار والشعور بالانزعاج النفسي.
 
الحل: لا يحتاج الاطفال إلى أخذ اية أدوية في هذه الحالة وكل ما يحتاجونه هو تجنب العوامل التي تسبب لهم هذا النوع من آلام البطن سواء كانت مرتبطة بالنظام الغذائي او الجانب النفسي ايضاً من خلال توفير الظروف الآمنة والمريحة.
 
متلازمة الأمعاء المتهيجة
 
من المحتمل، إن ترافق وجع البطن عند الطفل مع نوبات إسهال وإمساك متكررة وملحوظة أن يكون مصاباً بمتلازمة الأمعاء المتهيجة، والتي تظهر نتيجة تحسّس الجهاز الهضمي المفرطة. وتجدر الإشارة إلى أن الشكوى من آلام الأمعاء بسب هذه المتلازمة قد يرافق الصغير حتى سن النضج. 
 
الحل: تعديل النظام الغذائي للصغير، وايقافه عن تناول الكربوهيدرات (الفروكتوز واللاكتوز) التي تؤدي إلى حدوث غازات وآلاماً في البطن.
 
التهاب الزائدة الدودية
 
مقارنة بالكبار، فإن احتمال اصابة الصغار بهذه الحالة هو قليل، وهي تتمثل بانسداد فتحة الزائدة الدودية التي تصلها بأول القولون بقطعة صلبة من البراز، ما يؤدي إلى احتقانها وبالتالي تصبح أكثر عرضة للإصابة بالتهابات جرّاء الجراثيم الموجودة في القولون، ومن الممكن أن يتطور الأمر إلى حد انفجار الزائدة في البطن.
 
الحل: يتلخص العلاج بعملية جراحية لاستئصال الزائدة في الوقت المناسب قبل أن تشكل خطراً على حياة الصغير بعد انفجارها في جوف البطن.
الإمساك
 
يكون نتيجة عدم توازن النظام الغذائي، واحياناً تتفاقم هذه المشكلة عند عدد من الأطفال فتصبح عملية التخلص من البراز صعبة وشبه مستحيلة، خاصة وأن تكدّس البراز في القولون قد يجعله يتمدد وبالتالي سيتوقف عن القيام بعمله الصحيح.
 
الحل: يجب تزويد الطفل بالأطعمة الغنية بالالياف كالفاكهة والخضار لكي يتمكن من الدخول إلى الحمام على الأقل 3 مرات اسبوعياً. وإن رافق الإمساك طفلك لاسابيع لابد من الاستعانة بالمطرّيات الموجودة في الصيدلية.

كلّ هذه التشخصيات لا يمكن أن يحدّدها الا الطبيب المختصّ، لذا في حال عانى طفلكِ من ألم مستمر في البطن، من الضروري أن تتصلي بالطبيب المشرف عليه وتعرضي الحالة لكي يقوم بفحصه وتحديداً الاسباب والعلاج المناسب.