إكتشفي مع أنوثة في التالي إن كانت أشعة الشمس مفيدة لحبّ الشباب
العناية بالبشرة
التعرّض للشمس... هل يخلّصك فعلاً من حبّ الشباب؟
إكتشفي مع أنوثة في الموضوع التالي كيف يؤثر عدم التعرض للشمس على البشرة
العناية بالبشرة
عدم التعرّض للشمس... كيف يمكن أن يؤثّر على بشرتك؟
0 LIKES

كيف تعرفين إذا كانت بشرتك دهنيّة؟

الأربعاء، 25 مارس 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
يتمتّع كلّ نوع من أنواع البشرة بخصائص ومواصفات خاصّة، كما يمكن العناية بها تبعاً لخطوات ونصائح معيّنة. وفي موضوعنا اليوم سنركّز على البشرة الدهنيّة ونتوقف عند أبرز خصائصها، وندعوك للإطلاع عليها خصوصاً إذا كنت تجهلين نوع بشرتك وتحاولين التأكد إن كانت دهنيّة.

لن تتصوّري مدى أهميّة التقشير لبشرتك الدهنيّة!

ما خصائص البشرة الدهنية؟

1-
تتميّز البشرة الدهنيّة بمساماتها الواسعة، التي تظهر إجمالاً عليها وتحدّ بشكل ملحوظ من جاذبيتها.

2- غالباً ما تلمح البشرة الدهنيّة، ويسهل الشعور بطبقة الزيوت عليها عند لمسها خصوصاً على مستويي الجبهة والأنف.

3- يسهل على البشرة الدهنية إمتصاص مستحضرات المكياج بسرعة أكبر.

4- تزداد نسبة تعرّض البشرة الدهنية لمشاكل جلدية مختلفة، على غرار ظهور الحبوب والهالات السوداء.

كيف توفّرين أفضل عناية لبشرتك الدهنيّة؟

أولاً،
نظّفي بشرتك مرّتين يومياً صباحاً وقبل الخلود إلى النوم، مستخدمة غسولاً ذات تركيبة طبيعية وخالية من الزيوت والمواد الكيميائية. ولهذه الخطوة دور أساسي في القضاء على الأوساخ والزيوت الزائدة التي تفرزها بشرتك وقد تتسرب بسهولة إلى مساماتها وتسدّها. وننصحكِ في هذا المجال بالاعتماد على الانواع التالية من الغسول:

* CETAPHIL OILY SKIN CLEANSER

* BIOAGE BIO-OIL CONTROL CLEANSER

* URIAGE THERMAL MICELLAR WATER

ثانياً، قشّري بشرتك مرّة كلّ أسبوعين تقريباً مستعينة بكريم مقشّر ذات تركيبة لطيفة ومناسبة لنوعيتها، كي تقضي على طبقات الجلد التالف، الزيوت والأوساخ المكدسة عليها.

ثالثاً، لا تترددي بتنظيف بشرتك الدهنيّة بعمق من وقت إلى آخر من خلال تطبيق حمام البخار المنزلي، وإستخدام التونر الطبيعي على غرار ماء الورد بغية تنظيف المسامات أيضاً.

هكذا تميّزين البشرة الدهنية عن الجافة!

رابعاً، رطّبي بشرتك يومياً مستخدمة كريماً مرطباً مغذياً وبتركيبة طبيعية ومناسبة لنوعية بشرتك الدهنية، بغية الحفاظ على رطوبتها وليونتها.

خامساً، تفادي الأطعمة المقلية والغنية بالزيوت والدهون إذ تنعكس بشكل سلبيّ على نضارة بشرتك، وتعزز في الوقت عينه نسبة إفرازها للدهون. وننصحك هنا بشرب كمية كافية من الماء لا تقلّ عن 8 أكواب يومياً، والتركيز على الخضروات والفواكه خصوصاً تلك الغنية بالماء أيضاً.