قد لا يمكنك تغيير الحقائق وما يجري من حولنا في العالم ولكن على الأقل يمكنك المحافظة على صحتك النفسية والجسدية ومع القلق الذي يسطر عليك بظل تفشي فيروس كورونا المستجد اليك مع موقع أنوثة هذه النصائح المهمة
صحتك
القلق من فيروس كورونا يلاحقكِ... واجهيه بهذه الخطوات!
رجيم 1200 سعرة – أنوثة
جمال و صحة
إخسري الوزن الزائد بطريقة صحية ودون حرمان مع رجيم الـ1...
0 LIKES

ما هي طريقة اختيار الكمّامة للوقاية من فيروس كورونا؟

السبت, 04 أبريل 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
طريقة اختيار القناع للوقاية من فيروس كورونا – أنوثة

قبل أن تشتري كمامة لحماية نفسك من وباء كورونا المستجد، عليك اتّباع طريقة دقيقة لاختيار هذا القناع، نعرفك عليها وعلى أبرز أنواع الماسكات الطبية في خلال هذا الموضوع من موقع أنوثة.

طرق خاطئة للوقاية من فيروس كورونا المستجد... لا تصدقيها! 

ما هي طريقة اختيار الأقنعة للوقاية من فيروس كورونا؟

الأقنعة الورقية والقماشية

هذا النوع من الأقنعة لا يعد فعالاً في الوقاية، فهو مجرد حاجز وقائي بسيط ليس له فعالية كبيرة أمام السوائل والرذاذ.

مميزات الأقنعة الأكثر فعالية في مواجهة كورونا

قناع مستوى أول ASTM

- يأتي بحلقات أذن مطاطية

- ليس له فعالية كبيرة في وجه السوائل

- يصفّي الهواء بنسبة 95%

قناع مستوى ثاني ASTM 

- هو قناع طبي

- يأتي بحلقات أذن مطاطية

- يقاوم السوائل المتطايرة بشكل معتدل

- يصفّي الهواء بنسبة 98%

قناع مستوى ثالث ASTM 

- لهذا القناع قدرة عالية على مقاومة السوائل المتطايرة والرذاذ

- ينقّي الهواء بنسبة 98%

قناع N95 

- إنه القناع الأشهر في زمن كورونا

- مصادق عليه من المعهد الوطني للسلامة والصحة المهنية

- يصفي جزئيات الهواء الصغيرة بنسبة قد تصل إلى 99.9%

- مقاوم بشكل كبير للسوائل والرذاذ

- يعدّ هذا القناع الأفضل للوقاية من فيروس كورونا المستجد

ما هي خطوات ارتداء القناع؟

أولاً، قبل لمس القناع عقّمي يديك جيداً إما بالماء والصابون أو بجيل اليدين.

ثانياً، إختاري قناعاً يناسب مقاس وجهك.

ثالثاً، إحرصي على أن يغطي القناع الأنف، الفم والذقن.

رابعاً، قبل إزالة القناع عقّمي اليدين جيداً، لا تلمسي القناع وانما الرباط المعلّق بالأذنين من دون أن يلامس الوجه وإرميه مباشرة في حاوية المهملات.

ملاحظة: الاقنعة بشكل عام ليست سلاحاً مضموناً بوجه فيروس كورونا، خاصة وأن معظم الناس لا يعلمون كيفية ارتدائها بشكل صحيح، ولهذا السبب من الضروري اتباع كافة الإجراءات الوقائية اللازمة منعاً لالتقاط أو نشر العدوى وأهمها تعقيم اليدين وعدم لمس الفم، الأنف والعينين.