نصائح مهمة للتعامل مع زوجك عندما يمتنع عن مساعدتك في المنزل تقدمها لك أنوثة
حياة زوجية
كيف تشجّعين زوجك على مساعدتك في المنزل؟
ما هي أبرز الدروس التي يجب تعلمها من فترة العزل المنزلي؟ اكتشفيها معنا
حياة زوجية
دروس مهمّة يجب تعلّمها من فترة العزل المنزلي!
0 LIKES

كيف تجدّدين علاقتكِ بزوجكِ خلال فترة العزل المنزليّ؟

الأربعاء، 08 أبريل 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
قد يؤثّر العزل المنزلي الذي تطبّقه الأغلبية حول العالم اليوم بغية الوقاية من فيروس كورونا المستجدّ بشكل سلبيّ على العلاقة ما بين أفراد الأسرة وخصوصاً الزوجين، تبعاً للضغوطات النفسية التي تترافق مع هذه المرحلة الإستثنائية. فإذا كنت تبحثين عن أفكار تسهّل عليك الحفاظ على علاقتك الزوجية وتجديدها أثناء هذه الفترة، رافقينا في هذا الموضوع حيث سنزوّدك ببعض النصائح.

نشاطات مسلّية للزوجين خلال العزل المنزلي!

1- احرصي على دعم زوجك قدر المستطاع خصوصاً على المستوى النفسي وشجّعيه على تخطّي لحظات القلق التي قد يواجهها، ما يحثّه في المقابل على معاملتك بالمثل خلال هذه المرحلة الإستثنائية. وتنعكس هذه الخطوة بشكل إيجابيّ جداً على علاقتكما الزوجية، تجدّدها وتعزّز الدعم المعنويّ المتبادل بينكما.

2- ادع زوجك لوضع جدول منظّم ومنوّع ليومياتكما في المنزل مع الحرص على إدراج النشاطات المسليّة والممتعة، إلى جانب أعمال المنزل، العناية بالأطفال والوقت المخصص للعمل في حال كنتما تمارسان عملكما من البيت. ولهذه النقطة دور أساسيّ في تجديد علاقتكما الزوجية إذ تتيح لكما قضاء وقت أكبر وبطريقة مختلفة مع بعضكما البعض، بعيداً عن الروتين اليومي الذي إعتدتما عليه في الأيّام العادية.

3- إستفيدي من فترة العزل المنزليّ بغية التقرّب أكثر من زوجك بطرق مميزة ومتنوعة، فيمكنك مثلاً تحضير عشاء رومنسيّ من وقت إلى آخر أو دعوته لمشاهدة فيلم عاطفيّ ضمن أجواء هادئة وحميمة. وتساهم هذه الخطوة في الحدّ من أجواء التوتّر التي قد تسود بين الزوجين خلال فترة العزل المنزلي، إذ تدفعهما إلى التركيز من جديد على علاقتهما الزوجية ومشاعر الحبّ التي تجمعهما.

أثناء العزل المنزلي... هكذا تتفادين الخلافات المتكررة مع زوجك!

4- شجّعي زوجك على مشاركتك ببعض النشاطات الممتعة على غرار الطبخ مثلاً، واعرضي عليه في المقابل مشاركته بالهوايات التي يفضّلها ويسهل ممارستها داخل المنزل أو في حديقته في حال كانت متوفّرة على غرار بعض الرياضات، الألعاب الترفيهية أو حتّى ألعاب الفيديو.