0 LIKES

8 معلومات خاطئة عن الوقاية من فيروس كورونا!

الخميس, 28 مايو 2020
نستمر جميعنا بمواجهة هذه الكارثة، وهي تفشي فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم، وللأسف منذ اليوم الأوّل لإنتشاره حتى بدأ الأشخاص بتداول معلومات خاطئة عنه وكيفية إنتقاله للجسم، بالإضافة لمجموعة من الخلطات والوصفات التي يمكن تناولها.  
من هنا لنتعرف معاً على الافكار الشائعة لكن غير الصحيحة، التي تتعلق بالوقاية من هذا الفيروس. 
0 تعليق
أضيفي تعليق
<div style=غسل الأنف

بما أنّ فيروس كورونا المستجد ينتقل عبر السعال، التنفس، العطس والرذاذ فإذاً ذلك من خلال الشم، إلّا أنّ غسل الأنف من خلال المستحضرات الطبية الجاهزة أو بالماء والملح لا يقضي على الفيروس، وحتى أنّه لا يعتبر من التدابير الوقائية منه. 
 
">
غسل الأنف

بما أنّ فيروس كورونا المستجد ينتقل عبر السعال، التنفس، العطس والرذاذ فإذاً ذلك من خلال الشم، إلّا أنّ غسل الأنف من خلال المستحضرات الطبية الجاهزة أو بالماء والملح لا يقضي على الفيروس، وحتى أنّه لا يعتبر من التدابير الوقائية منه. 
 
<div style=رش الجسم بالكلور

الكلور مهم للقضاء على الجراثيم ولكن رش الجسم بطريقة مستمرة بالماء والكلور، أو من خلال وضع بعض أنواع الكحول مع الخليط ليست من بين الطرق التي يمكننا الوقاية بها من إنتشار فيروس كورونا المستجد. 
">
رش الجسم بالكلور

الكلور مهم للقضاء على الجراثيم ولكن رش الجسم بطريقة مستمرة بالماء والكلور، أو من خلال وضع بعض أنواع الكحول مع الخليط ليست من بين الطرق التي يمكننا الوقاية بها من إنتشار فيروس كورونا المستجد. 
<p dir=الإستحمام بالماء الدافئ

حرارة الجسم تتغيّر مع العوامل المحيطة به، لذا عند الإستحمام بالماء الدافئ كثيراً فهذه الخطوة تنتهي فعاليتها مع الإنتهاء والخروج، من هنا فهي أيضاً في قائمة المعلومات الخاظئة عن الوقاية من فيروس كورونا.

">

الإستحمام بالماء الدافئ

حرارة الجسم تتغيّر مع العوامل المحيطة به، لذا عند الإستحمام بالماء الدافئ كثيراً فهذه الخطوة تنتهي فعاليتها مع الإنتهاء والخروج، من هنا فهي أيضاً في قائمة المعلومات الخاظئة عن الوقاية من فيروس كورونا.

الإستحمام بالماء الدافئ

حرارة الجسم تتغيّر مع العوامل المحيطة به، لذا عند الإستحمام بالماء الدافئ كثيراً فهذه الخطوة تنتهي فعاليتها مع الإنتهاء والخروج، من هنا فهي أيضاً في قائمة المعلومات الخاظئة عن الوقاية من فيروس كورونا.

<div style=مجففات الأيدي

إعتقد البعض أن الحرارة المرتفعة تقتل فيروس كورونا، من هنا توجهوا لإستعمال مجففات الأيدي كونها تبعث الهواء الساخن. الا أنّ ذلك ليس لديه أي تأثير فعليّ على الفيروس، بل المهمّ هو غسل اليدين لمدّة ثلاثين ثانية بعد لمس الأسطح واستخدام المعقّمات. 
">
<div style=غسول الفم

عادةً نستخدم غسول الفم للشعور بالانتعاش ولمزيد من النظافة للأسنان واللثة، ولكن البعض إعتبر أنّ العناصر الموجودة فيه قد تقتل فيروس كورونا في حال انتقاله للجسم، وهذه أيضاً من المعلومات الخاطئة. 
">
<div style=غسل الأنف

بما أنّ فيروس كورونا المستجد ينتقل عبر السعال، التنفس، العطس والرذاذ فإذاً ذلك من خلال الشم، إلّا أنّ غسل الأنف من خلال المستحضرات الطبية الجاهزة أو بالماء والملح لا يقضي على الفيروس، وحتى أنّه لا يعتبر من التدابير الوقائية منه. 
 
">
<div style=رش الجسم بالكلور

الكلور مهم للقضاء على الجراثيم ولكن رش الجسم بطريقة مستمرة بالماء والكلور، أو من خلال وضع بعض أنواع الكحول مع الخليط ليست من بين الطرق التي يمكننا الوقاية بها من إنتشار فيروس كورونا المستجد. 
">
<p dir=الإستحمام بالماء الدافئ

حرارة الجسم تتغيّر مع العوامل المحيطة به، لذا عند الإستحمام بالماء الدافئ كثيراً فهذه الخطوة تنتهي فعاليتها مع الإنتهاء والخروج، من هنا فهي أيضاً في قائمة المعلومات الخاظئة عن الوقاية من فيروس كورونا.

">
نستمر جميعنا بمواجهة هذه الكارثة، وهي تفشي فيروس كورونا في مختلف أنحاء العالم، وللأسف منذ اليوم الأوّل لإنتشاره حتى بدأ الأشخاص بتداول معلومات خاطئة عنه وكيفية إنتقاله للجسم، بالإضافة لمجموعة من الخلطات والوصفات التي يمكن تناولها.  
من هنا لنتعرف معاً على الافكار الشائعة لكن غير الصحيحة، التي تتعلق بالوقاية من هذا الفيروس. 

0 تعليق
أضيفي تعليق