معلومات مهمة عن تبييض البشرة بالليزر تقدمها لك أنوثة في الموضوع التالي
العناية بالبشرة
هذا ما يجب أن تعرفيه عن تبييض البشرة بالليزر!
إكتشفي في السلايدشو التالي من أنوثة أبرز أخطاء المكياج المضرة بالبشرة
اطلالة ومكياج
4 أخطاء مكياج تضرّ ببشرتك... تجنّبيها!
0 LIKES

كيف تحمين نفسكِ من الطفح الحراري في الصيف؟

السبت, 13 يونيو 2020
0 تعليق
أضيفي تعليق
تعرّفي مع أنوثة في الموضوع التالي إلى أبرز أسباب الطفح الحراري في الصيف وطرق الوقاية منه
يعدّ الطفح الحراري من المشاكل الجلديّة المزعجة والشائعة جدّاً في فصل الصيف، والتي ترتبط بأسباب معيّنة كما يمكن في الوقت عينه الحدّ من آثارها. وفي موضوعنا اليوم سنشير إلى أبرز أسباب هذا النوع من الطفح والخطوات المثالية للوقاية والحدّ منه، وندعوك لمرافقتنا والإطلاع عليها.

خلال الصيف... هكذا تتخلّصين بسهولة من مشاكل النوم!

ما هو الطفح الحراري؟

يترافق الطفح الجراري الذي يشكل إحدى المشاكل الجلدية الشائعة جداً في الصيف مع إحمرار ملحوظ على مستوى البشرة، الإزعاج والحاجة المستمرة إلى الحكة. كما يمكن أن يرتبط بأعراض أخرى أحياناً على غرار القشعريرة وبعض الإرتفاع في درجة حرارة الجسم.

ما أبرز أسباب الطفح الحراري في الصيف؟

1- تعتبر درجات الحرارة المرتفعة والطقس الحار الذي يشهده فصل الصيف من أبرز الأسباب التي تحفّز ظهور الطفح الحراري.

2- غالباً ما يزداد إحتمال ظهور الطفح الحراري عند إرتداء ثياب ذات خامات تحبس العرق بسهولة، ما يؤدي إلى تهيج البشرة وإحمرارها.

3- تحفّز كثرة الحركة وممارسة التمارين البدنية والرياضية في الصيف فرصة الإصابة بالطفح الحراري.

4- قد يؤدي إستخدام بعض المستحضرات خصوصاً تلك التي تحتوي على العطورات، إضافة إلى الكريمات والمكياج ذت القوام السميك إلى ظهور الطفح الحراري وإحمرار الجلد في الصيف.

ما النصائح الضرورية للوقاية من الطفح الحراري والحدّ من أعراضه؟

أولاً، تفادي قدر المستطاع حكّ المنطقة المصابة كي تمنعي إنتقال العدوى إلى مناطق أخرى وإزدياد الإحمرار.

ثانياً، حاولي الإبتعاد عن الأماكن الحارة والإنتقال إلى مكان أكثر رطوبة وبرودة.

ثالثاً، إتّجهي نحو الملابس الواسعة والقطنية وتفادي تماماً الألبسة الضيقة.

أسباب عدّة للسعال الجاف في الصيف... إحذريها!

رابعاً، حاولي إبقاء المناطق المصابة جافّة قدر المستطاع، وتفادي غسلها وتعريضها للماء بشكل متكرر.

خامساً، لا تترددي بإستشارة طبيب الجلد إذا لم تلاحظي أيّ تحسّن بعد تطبيق النصائح المذكورة أعلاه.