38 LIKES

احتفلوا معنا باليوم الوطني لقطر

الأربعاء، 17 ديسمبر 2014
0 تعليق
أضيفي تعليق

للأيام الوطنيّة في الدّول خصائص فريدة تجعل من هذا اليوم يوماً مميّزاً وذات أبعاد وطنيّة وتاريخيّة وقوميّة يستذكرها أبناء البلد بفخر واعتزاز. فما هي الأبعاد التاريخيّة للعيد الوطني في قطر؟.

 

في التاريخ والرمزيّة

 

اليوم الوطني لقطر هو احتفال وطني يقام لإحياء ذكرى اتحاد دولة قطر واستقلالها. وتقام الإحتفالات لهذه المناسبة في 18 كانون الأوّل من كلّ عام، وهو يوم عطلة رسميّة في كل الإدارات والمؤسسات العامة والخاصة، وتعمّ فيه الإحتفالات الرسميّة والشعبيّة.

 

يؤكد اليوم الوطني لقطر على هويّة الدولة وتاريخها، فيجسّد المُثل والآمال التي تشكّل الأسس والقواعد التي قامت عليها الدولة القطريّة. ويكرم هذا اليوم أَيضًا الرّجال والنساء الذين شاركوا في بناء الدولة، وخصوصاً عائلة آل ثاني.

 

اكتشفوا رمزية اليوم الوطني البحريني عبر هذا الرابط

 

القطريّون في اليوم الوطني

 

يتذكّر القطريّون في اليوم الوطني لقطر المصادف في 18 كانون الأول، كيف نجحت قطر في تحقيق وحدتها الوطنيّة وأصبحت دولة متميّزة بعد أن كانت مجتمعًا من القبائل المتناحرة يفتقد إلى الأمان والتنظيم. ويعبّر هذا اليوم عن مشاعر الحبّ والإمتنان لشعب قطر العظيم الذي شارك في التضامن وأقسم على الولاء والطاعة لقائده الشيخ جاسم بن محمد آل ثاني، كما يمثل العيد الوطني لقطر فرصة للتعرّف إلى أعمال مؤسّسي دولة قطر الذين تحمّلوا الصّعاب ودفعوا ثمنًا غاليًا لتحقيق وحدة أمتهم، والاحتفاء بذكراهم.

 

وتهدف الإحتفالات المتنوّعة التي تقام في قطر على المستوى الثقافي والسياسي والإجتماعي والرسمي والشعبي إلى التّعريف بتراث قطر وقدراتها وطاقاتها والإضاءة على إنجازاتها وتقدّمها إلى جانب تعزيز الفخر بدولة قطر.