0 LIKES

الليزر... الطريقة الأمثل لتوحيد لون البشرة!

الإثنين, 13 أبريل 2015
0 تعليق
أضيفي تعليق
توحيد لون البشرة بالليزر

تعاني بعض النساء مشكلة التصبغ الجلدي، وهو ينتج عن زيادة في إفراز الجلد لمادة الميلانين بنسبة أعلى من المستوى الطبيعي، ما يؤدي إلى تغير لون الجلد وظهور تصبغات جلدية على مناطق محددة من الجسم كالوجه والأكواع والرقبة وغيرها. كما قد تحدث هذه التصبغات الجلدية نتيجة الامراض الجلدية، أو الإصابة بالجراثيم كالبكتيريا والفطريات، أو تناول بعض الادوية مع التعرض لأشعة الشمس، ويمكن أن تكون في بعض الأحيان وراثية. وتتعدد أساليب معالجة التصبغات الجلدية، وسنتطرق في مقالنا اليوم إلى استخدام الليزر في معالجتها.

 

إيجابيات استخدام الليزر لتوحيد لون البشرة


أولاً، يعتبر الليزر من أهم وسائل صنفرة الجلد وأفضلها.

 

الفيتامين سي لبشرة بيضاء وشعر كثيف

 

ثانياً، يساهم في التخلص من طبقات من الجلد تبعاً لحالة البشرة، فلعض الحالات قد تكون التصبغات فيها بسيطة وسهلة، في حين يحتاج البعض الآخر الى تقشير عميق للجلد.

 

ثالثاً، يساعد الليزر بشكل خاص على إزالة البقع الجلدية والوحمات البنية والنمش والبقع الشمسية بطريقة أكثر سرعة وفاعلية من مستحضرات التجميل.

 

رابعاً، لدى استخدام الليزر لتوحيد لون البشرة، تقضين على الخلايا الملونة من دون ألم، خصوصاً تلك الخلايا التي تحتاج الى تقنيات متقدمة.

 

خامساً، يستخدم الليزر أيضاً للقضاء على الوحمة الدموية التي لا تستطيع مستحضرات التجميل إزالتها، فنتيجة الليزر نهائية ومضمونة.