نصائح مهمّة للحصول على بشرة كبشرة البيبي تقدمها لك أنوثة في التالي
العناية بالبشرة
خطوات ولا أسهل لبشرة مثل البيبي!
إكتشفي في الموضوع التالي من أنوثة أبرز فوائد زيت الخروع للحواجب
اطلالة ومكياج
لزيت الخروع تأثير مذهل على حواجبك... كيف تستخدمينه؟

أسباب عدّة وراء ألم الرأس من الخلف... تنبّهي منها!

الخميس، 27 فبراير 2020
تعرّفي مع أنوثة في الموضوع التالي إلى أهمّ أسباب ألم الرأس من الخلف

يعدّ ألم الرأس أو الصداع من المشاكل الصحية الأكثر إزعاجاً وشيوعاً، والتي ترتبط إجمالاً بأسباب وعوامل معيّنة ومتنوّعة. وفي موضوعنا اليوم سنتوّقف عند ألم الرأس من الخلف تحديداً ونشير إلى أبرز أسبابه وبعض النصائح المثالية للحدّ منه، فلا تتردّدي بمرافقتنا وإكتشافها معنا.


كيف تتخلّصين من الغثيان بعد الأكل؟

ما أبرز أسباب ألم الرأس من الخلف؟

1- يؤدّي إلتهاب المفاصل إجمالاً إلى تورّم وإلتهاب على مستوى الرقبة، ما قد يسبب ألم رأس ملحوظ من الخلف وعند الرقبة على حدّ سواء.

2- يعتبر إعتماد وضعيّة جلوس سيئة أو خاطئة خصوصاً أثناء العمل أو النوم أحد أبرز الأسباب التي قد تحفّز هذا النوع من الألم، إذ تخلق إزعاجاً في مناطق الظهر، الرقبة والكتفين ما يسبب وجع رأس أو صداع من الخلف.

3- يسبّب التوتّر المتكرّر ألم رأس ملحوظ من الخلف قد يستمرّ لوقت محدود جداً، كما يمكن أن يبقى لأكثر من يوم واحد في بعض الحالات.

4- يمكن أن تحفّز الإصابة بالصداع النصفي المعروف كذلك بالشقيقة الألم والإنزعاج في الجهة الخلفيّة من الرأس.

5- يعتبر البكاء الشديد ولوقت طويل من الأسباب والعوامل التي قد تؤدّي إلى ألم ملحوظ في الجهة الخلفيّة من الرأس.

6- غالباً ما يسبب إلتهاب الجيوب الأنفية آلاماً مزعجة تشمل الصداع أو الألم الملحوظ في المنطقة الخلفيّة من الرأس، والتي قد تترافق أحياناً مع وجع على مستوى الجبهة، العينين والأسنان أيضاً.

7- يسبّب التعرّض المتكرّر والمفرط لأشعّة الشمس الحادة ألماً وصداعاً مزعجاً في الرأس، وعلى مستوى منطقتة الخلفية خصوصاً.

كيف تحدّين من هذا الألم؟

أولاً،
لا تتردّدي بتطبيق كمادات دافئة في منطقة العنق، إذ تساهم هذه الخطوة في تخفيف وطأة الألم والحدّ منه.

نغزات المبيض... هل هي خطيرة؟

ثانياً، حاولي تدليك عضلات رقبتك المشدودة، ما يعزّز شعورك بالإرتخاء ويحدّ من الألم على مستوى عنقك والجهة الخلفية من رأسك.

ثالثاً، احرصي على النوم أو الإسترخاء في مكان هادئ بعيداً عن الضجّة التي تحفّز شعورك بالإنزعاج والألم.

رابعاً، لا تترددي بإستشارة طبيب الصحة العامة الذي سيصف لك المسكّن أو الدواء المناسب للحدّ من هذا الألم.