أي خيارات عشاء هي الأفضل لكِ حين ترغبين في انقاص وزنكِ؟
انقاص الوزن
أي خيارات عشاء هي الأفضل لكِ حين ترغبين في انقاص وزنكِ؟
كيف تنظّمين وجبات الحليب لطفلكِ الرضيع؟
امومة
كيف تنظّمين وجبات الحليب لطفلكِ الرضيع؟
LIKES

ما هو أول طعام يقدّم للطفل الرضيع؟

الجمعة، 11 ديسمبر 2020
تعليق
أضيفي تعليق
ما هو أول طعام يقدّم للطفل الرضيع؟

حليب الأم أو الحليب الصناعي عند الحاجة يكون الغذاء الوحيد للأطفال الحديثي الولادة. لكن عند بلوغ الطفل سن 5 إلى 6 أشهر، يصبح جاهزاً لبدء تناول الأطعمة الصلبة بالإضافة الى الرضاعة. فما هو أول طعام للطفل الرضيع؟ وكيف يجب تقديمه له؟ تابعينا لتعرفي كلّ التفاصيل.

أولاً، تُعتبر أصناف الخضار المتنوّعة هي أول طعام للطفل الرضيع، حيث تبدأين بتقديمها تدريجياً. وكلّ نوع يتناوله الطفل لمدّة ثلاثة أيام متواصلة بهدف تحديد اذا كان يعاني من أي حساسية تجاهه. مثلاً، تبدأين بالجزر ثم تنتقلين الى الكوسا وبعد البروكولي ثم البطاطا والبطاطا الحلوة... وتستمرّين بذلك حتّى تنتهي من أبرز أصناف الخضار المناسبة للرضيع.

ثانياً، تنتقلين الى الفواكه وتعتمدين الطريقة نفسها التي أشرنا اليها. فيمكن أن تبدأي بالموز ثم التفاح وبعدهما الأفوكادو والمانجو... لكن احرصي على تجنّب الفواكه الحمضية حتّى يبلغ طفلكِ السنة أقلّه. 

ثالثاً، الآن أصبحتِ تعرفين اذا كان طفلكِ لديه أي حساسية تجاه أي صنف خضار أو فواكه. لذا تنتقلين الى مرحلة ثالثة وهي الجمع بين الخضار في طبق واحد مع اضافة نوعاً من أنواع النشويات مثلاً الأرز أو الشوفان. فتحضّرين له مثلاً طبق من الكوسا مع اللوبياء والأرز. 

رابعاً، حين تتأكدين أنّ طفلك مرتاح لتناول الأرز والشوفان أو حتّى يمكن أن تضيفي البرغل، انتقلي بعدها الى اضافة الدجاج ثم اللحم ومراقبة الطفل ايضاً.

خامساً، من ناحية الفواكه، الأمر نفسه، فحين تتأكدين أنّ طفلكِ قادر على تناول معظم انواع الفواكه، يمكن أن تبدأي بخلطها مع بعضها. كما يمكن أن تضيفي اليها دقيق القمح مثلاً أو بعض الشوفان.

كيف تعالجين التهاب العيون عند طفلكِ الرضيع؟

نصائح خلال تقديم أول طعام للطفل الرضيع

1- خلال تقديم الطعام الصلب للرضيع من المهم إبقاء الطفل في وضعية الجلوس الثابتة، واربطي حزام السلامة له على كرسي الطعام.

2- قدّمي لرضيعكِ ملعقة ليمسكها خلال إطعامه بملعقة أخرى، وعندما يصبح أكبر بالسن شجّعيه على استخدام الملعقة بنفسه.

3- بحال لم يرغب رضيعك بنوع جديد من الطعام، فلا ترغميه عليه! إنما قومي بمحاولة تقديمه له من جديد في وقت لاحق.

4- لا تجبري طفلك على تناول طعام إضافي، فعندما يشبع سيلجأ الى طرقه الطبيعية كالبكاء أو ابعاد وجهه عن الملعقة أو بصق الطعام.