ما هي علامات الحموضة المزعجة عند الرضيع؟
امومة
ما هي علامات الحموضة المزعجة عند الرضيع؟
الرجال أيضاً يمكن أن يعانوا من اكتئاب ما بعد الولادة!
امومة
الرجال أيضاً يمكن أن يعانوا من اكتئاب ما بعد الولادة!
LIKES

ما الذي يمكن أن يسبّب تأخر نمو طفلكِ الرضيع؟

الإثنين، 01 مارس 2021
تعليق
أضيفي تعليق
ما الذي يمكن أن يسبّب تأخر نمو طفلكِ الرضيع؟

منذ الولادة، يمرّ الطفل بمراحل مختلفة من التطوّر الجسدي أو الفكري، والتأخير البسيط في النمو لا يسبّب القلق، لكن التأخير الكبير ينذر بخطر كبير وتحديات يواجهها طفلكِ والأهل حتماً. فما هي اسباب عدم نمو الرضيع أو تأخره بذلك؟

اسباب عدم نمو الرضيع 

أولاً، تلعب الوراثة دوراً كبيراً في نمو الطفل، فمتوسط الطول في الأسرة يتحكّم بشكل كبير في متوسط طول الطفل منذ الولادة وخلال فترات النمو المختلفة.

ثانياً، من الممكن أن يكون الطفل مصاباً ببعض الأمراض المزمنة، كأمراض سوء التغذية، أمراض الجهاز الهضمي، أمراض الكلى، القلب، الرئتين أو مرض السكري.

ثالثاً، من الممكن أيضاً أن يكون الطفل مصاباً ببعض أمراض الهرمونات كنقص هرمون الغدة الدرقية، أو نقص هرمون النمو.

رابعاً، بعض الحالات الخلقية تؤثر في نمو الأنسجة لدى الطفل، كتأخر النمو داخل الرحم نتيجة للتدخين في أثناء الحمل، أو الإصابة بالالتهابات والأمراض الفيروسية.

تشخيص عدم نمو الرضيع 

إن كانت اسباب عدم نمو الرضيع مرضيّة، فيتم تشخيص اضطرابات النمو منذ الولادة. وفي حالات أخرى قد يتم اكتشاف عدم النمو عبر اجراء بعض الفحوصات للطفل، ومنها:

- الاطلاع على التاريخ الطبي لعائلة الطفل، من أجل تحرّي وجود أي مشاكل وراثية لها علاقة بنموه.

- فحص جسدي للطفل من قبل الطبيب المختصّ لمعرفة ما إن كان يعاني من أي مشاكل صحية تم تشخيصها بعد الولادة.

- إخضاع الطفل لبعض الفحوصات، كفحص الدم، أو كالتصوير بالأشعة السينية بحسب حاجة الطبيب المختصّ.

ما هي المهارات التي يكتسبها الطفل من عمر سنتين الى ثلاث سنوات؟

علاج عدم نمو الرضيع 

بعد معرفة سبب عدم نمو الطفل، هناك العديد من الخيارات العلاجية التي قد يتم اتباعها مع الطفل المصاب:

- بحال كان الطفل مثاب بمرض مزمن، سيتم تقديم له العلاج المناسب الذي يساعد على إبقاء حالته تحت السيطرة.

- بحال كان سبب تأخر النمو الجسدي لطفلك هو إصابته بمشاكل أو أمراض في الجهاز الهضمي، فهنا يخضع لحمية غذائية خاصّة تحلّ مشكلة عدم النمو.

- اذا كان الطفل يعاني من نقص الفيتامينات أو المعادن فسيتمّ منحه مكملات غذائية خاصة مكملات فيتامين د والحديد.

- من الممكن أن يخضع الطفل لبرنامج علاج هرموني من أجل تزويده بجرعات إضافية من هرمون النمو.

ويبقى الأهمّ عدم اهمال أي مشكلة لدى الطفل أو تجاهلها باعتبار أنّها ستحلّ مع الوقت، فيجب اطلاع الطبيب المختصّ حول أي شيء غير طبيعي تلاحظه الأمّ لكي يحصل الطفل على التشخيص والعلاج المناسبين.