الصورة الأولى لمولود عبير سندر… هل يشبهها؟
يوميات المشاهير
الصورة الأولى لمولود عبير سندر... هل يشبهها؟
كيف برّرت خطيبة جان يمان نفسها بعد تداول صورتها مع الميلياردير الإيطالي؟
يوميات المشاهير
كيف برّرت خطيبة جان يمان نفسها بعد تداول صورتها مع الم...
LIKES

في السعودية... رجل تنمر على بائعة خضار وهكذا كان مصيره!

الثلاثاء، 04 مايو 2021
تعليق
أضيفي تعليق
في السعودية… رجل تنمر على بائعة خضار وهكذا كان مصيره!

انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي فيديو لحوار بين رجل وبائعة خضار في المملكة العربية السعودية، يُظهر التنمر على بائعة الخضار  التي تتجول في المملكة، حيث سألها الرجل المتنمر إن كانت سعودية، وما الذي دفعها للخروج في حرارة الشمس في يوم رمضان، وإن كان لها ضمان اجتماعي قبل أن ينتقدها لعدم طلب الدعم من الحكومة الجلوس في الشمس الحارة.

الفيديو أثار الغضب الكبير على هذا الرجل، حيث هاجمه رواد مواقع التواصل معتبرين انه يتنمر على المرأة، كما تصدر وسم "ام زياد" أي اسم المرأة التراند، ما حوّل الفيديو الى قضية رأي عام. 

الرجل يرد على الهجوم الذي تعرض له

نشر عبدالرحمن العجيمي فيديو يرد به على الهجوم الذي تعرض له، وقال: "يا جماعة هل ترضون ترون امرأة تعذب أمامكم، إذا تقول إي أستمتع أو إني ما أشوف امرأة تعذب، فأنت عندك مشكلة، شوف لك طبيب نفسي". وتابع: "أنا رجال لما أشوف امرأة مين ما كانت مجلسها واحد بالغصب في عز الشمس وهي صائمة عشان تكسر قلوبنا ونعطيها، ويجي الليل ما تبين بس بالنهار، رئيسها يطلب منها إجلسي اكسري قلوبهم، تعذب أمامنا امرأة وترضى؟، وتزعلون وتقولون حرام عليك رزقها، أي رزقها هي مجبرة".

هل من حلول لمشكلة التنمّر المدرسية؟

النيابة العامة في السعودية تتحرك

بعد انتشار فيديو التنمر على بائعة الخضار بشكل ناري، استدعت النيابة العامة في السعودية الشخص الذي صوره ونشره.

تعليق أم زياد

تحدثت أم زياد إلى مواقع اخبارية سعودية، بحرقة قائلةً: "انتشر الفيديو على مدى واسع، رغم أنني امرأة ترغب بالحصول على رزقها بيدها فقط". وأضافت: "أنا أبيع البصل والبطاطس والخضراوات منذ ثلاث سنوات، متنقلةً بين الأحياء لجمع ما تيسر من الأموال".

وعن خلفيات تصوير الفيديو المنتشر، قالت: "الرجل الذي صورني يشاهدني دورياً في الحي، ولكن استغربت عند اقترابه مني وتحقيقه معي، فأنا لا أحتاج التعاطف من أحد، وعملي واجتهادي هو أفضل وسيلة للاعتزاز بنفسي". وشددت على أنها لا ترغب "بإيذاء أحد أو قطع رزقه"، وتتمنى توفير مكان ملائم لها لبيع بضاعتها بعيداً عن أشعة الشمس.