عروس ادّعت إصابتها بسرطان المبيض… وهذا ما حصل!
يوميات المشاهير
عروس ادّعت إصابتها بسرطان المبيض... وهذا ما حصل!
نيكول سابا تحتفل بعيد زواجها من يوسف الخال… ومتابعة تستفزّها بتعليق صادم!
يوميات المشاهير
نيكول سابا تحتفل بعيد زواجها من يوسف الخال... ومتابعة ...

رومان فاندندورب...فرنسي يحطم رقماً قياسياً في دفن نفسه في الجليد لساعتين

الخميس، 24 ديسمبر 2020
رومان فاندندورب…فرنسي يحطم رقماً قياسياً في دفن نفسه في الجليد لساعتين

سجّل الفرنسي رومان فاندندورب، السبت، رقماً قياسياً عالمياً في الجلوس في مكعبات ثلج لأطول فترة، ليكسب التحدي المتمثل في جمع الأموال لسرطان الأطفال.

دفن نفسه في الجليد لأكثر من ساعتين!

ظل رومان فاندندورب البالغ من العمر 34 عاماً مدفوناً حتى رقبته في الجليد في كابينة زجاجية لمدة ساعتين و 35 دقيقة و 43 ثانية، محطّماً الرقم القياسي السابق بمقدار 40 دقيقة في بلدة واتريلوس بشمال فرنسا.

وقال إنه تدرب على "التغلب على حدود الإنسان" من خلال تقنيات الإدراك العصبي القائمة على "الخيال والتركيز" ليضع نفسه في "حالة من أحلام اليقظة".

تم تنفيذ هذا العمل من قبل حوالي 50 شخصاً قبل رومان، ولم ينجح أحد منهم في إنهاء التحدي وتحمّل قسوة برودة الثلج لهذه المدة الطويلة.

وأكّد رومان بأن التدريب أساس التغلّب على أي تحدّي مهما كان صعباً، فقال: "إذا تدربنا، وإذا بذلنا كل ما في وسعنا ، فيمكننا التقدم  والحصول على نتائج لم نتوقعها، وبالتالي تحقيق اهدافنا."

قواعد التدرّب على البقاء في الجليد تبعاً لرومان فاندندورب

شملت قواعد التدريب على البقاء في الجليد التي خضع لها رومان فاندندورب، الجلوس في جاكوزي بارد على الجليد، والجلوس في ثلاجة بسعة 500 لتر ثم البقاء مدفونًا في الثلج في منتجع شاموني الفرنسي للتزلج.

وهدف هذا التحدّي إلى التبرع بالمال الذي تم جمعه من خلال إنجازه لجمعية "Wonder Augustine" التي تهتم بمرضى سرطان الأطفال، والتي تأسست في "Wattrelos" بعد وفاة فتاة تبلغ من العمر أربع سنوات تدعى أوغيستين قبل عامين بسبب سرطان الدماغ.

كلّ ما تريدون معرفته عن “Love & Light”… أضخم حفل ميلاديّ أوركستراليّ لدعم مركز سرطان الأطفال في لبنان

وقال رئيس الجمعية ستيف دي ماتوس: "يمكن للجميع التبرع بيورو واحد لكل دقيقة يظل فيها رومان مغموراً في الجليد". والجدير ذكره، بأن رومان كان قد التقى بالفتاة التقت أوغيستين قبل أيام قليلة من وفاتها. ووجّه رسالة بسيطة ومُختصرة للأطفال الذين يكافحون السرطان قائلاً: "كونوا متفائلين على الدوام".