زوجي خانني هل أسامحه - أنوثة
حياة زوجية
بعد خيانته لك... هل يمكن أن تسامحي زوجك؟
زوجتي تطلب الطلاق كثيراً - أنوثة
حياة زوجية
كيف تتعامل مع زوجتك عندما تطلب الطلاق بإستمرار؟
LIKES

أخطأت بحق زوجك وهو يرفض مسامحتك؟ اتبعي هذه الخطوات

الخميس، 24 أكتوبر 2019
تعليق
أضيفي تعليق
زوجي رافض يسامحني – أنوثة

هل أخطأت بحق زوجك وهو اليوم مستاء وغير قادر على مسامحتك؟ إطلعي على هذا الموضوع وإكتشفي الخطوات التي يجب أن تتبعيها لكي تصالحيه.

زوجك لا يسمع كلامك أبداً؟ هكذا تتعاملين مع الموضوع

1- قيّمي نفسك وأفعالك أولاً، وحدّد النقاط التي أخطأتِ بها.

2- ضعي نفسك مكانه واسألي نفسك ماذا كنت ستشعرين وكيف ستكون ردة فعلك.

3- نظمي أفكارك وكلماتك وحاولي أن تتحدثي معه بأي طريقة ومهما كلفك الأمر.

4- قد يرفض الاستماع إليك، لكن لا تيأسي، حتى لو سمعت كلاماً مؤلماً وجارحاً منه.

5- لا تنصتي لأحد، ولا تأخذي نصيحة أحد، فلا أحد يعرف زوجك أكثر منك.

6- أظهري له إصرارك على رغبتك في مصالحته.

7- عندما يقبل بمحادثتك، إختاري كلماتك جيداً، اعتذري قبل كل شيء، وأظهري خلال حديثك معه الكثير من المشاعر.

للرجل... إنتبه من الشك لأنه قد يقضي على زواجك!

8- لا تبرّري نفسك إن كنت مخطئة، فهذا لا ينفع، فقط اعترفي بخطئك.

9- وإن قرر إنهاء الحوار دون نتيجة، فكري بطريقة اخرى لمصالحته، مثلاً إصنعي مقطعاً مصوراً يتضمن مجموعة من ذكرياتكما وصوركما، أرسلي له الهدايا المرفقة برسائل معبرة، اظهري له اهتمامك وكأن شيئاً لم يكن، عبّري له عن حبك.

10- تذكّري أن الرجل يحتاج إلى استعادة الثقة بزوجته وهذا الأمر يتطلب وقتاً كبيراً، وإصرارك على مراضاته سيساعدك على استردادها.

11- والأهم من كل هذا أن تكوني مقتنعة بأنك مخطئة وذلك كي لا تعيدي الغلطة نفسها مرة أخرى.