هل تعانين من توسع مسام البشرة؟ 5 خطوات ستساعدكِ على تضييقها
العناية بالبشرة
هل تعانين من توسع مسام البشرة؟ 5 خطوات ستساعدكِ على تض...
اعراض شائعة بعد تلقي لقاح فيروس كورونا
صحتك
ما هي أبرز الاعراض الشائعة التي تظهر بعد تلقّي لقاح كو...

كيف يمكن أن تحافظي على نضارة بشرتكِ اذا كانت من النوع الدهني؟

الجمعة، 15 يناير 2021
كيف يمكن أن تحافظي على نضارة بشرتكِ اذا كانت من النوع الدهني؟

تعتبر البشرة الدهنية من انواع البشرة الأكثر صعوبة في التعامل معها، وذلك لأنّها تفرز الكثير من الزيوت التي تسبّب فرطاً في اللمعان. كما تكون معرّضة بشكل دائم لظهور البثور وحبّ الشباب. لذا يطلعك اليوم موقع انوثة على أبرز النصائح للحفاظ على نضارة البشرة الدهنية.

ما هي أفضل طريقة للحفاظ على نضارة البشرة الدهنية؟

- التخلّص من المكياج جيداً في نهاية اليوم يعتبر من الطرق الاساسية للحفاظ على نضارة بشرتك الدهنية. فالمكياج المتراكم أو رواسبه المتبقية تتغلغل في المسام وتخفف من رطوبتها وتحفّزها على افراز المزيد من الدهنيات.

- بعد ازالة المكياج، من المهم أن تحرصي على تنظيف البشرة جيداً، من خلال غسل الوجه جيداً مرتين في اليوم. واحرصي على استخدام الغسول الخالي من الصابون والمخصّص للبشرة الدهنية، وابتعدي عن المستحضرات التي تحتوي المواد الكيميائية. وننصحكِ في هذا المجال، بالاعتماد على أحد انواع الغواسيل التالية الموثوقة لنوع بشرتكِ:

* La Roche-Posay EFFACLAR FOAMING GEL

* The Organic Pharmacy PEPPERMINT FACIAL WASH

* Eucerin DERMOPURIFYER OIL CONTROL CLEANSING GEL

- تقشير البشرة الدهنية على الأقل مرة واحدة في الأسبوع، يساعد على التخلّص من الجلد الميت المتراكم على البشرة. كما يساهم في تنظيف المسام بعمق والتخفيف من افرازاتها.

3 أخطاء شائعة تؤثر سلباً على بشرتك في الشتاء!

- عند تنظيف البشرة، لا تتردّدي في تطبيق كريم مرطّب عليها. وهنا من الأخطاء الشائعة عدم ترطيب البشرة الدهنية باعتبار أنّها تفرز أصلاً الكثير من الدهون والزيوت. لكن الحقيقة أنّها تحتاج للترطيب تماماً كما أي نوع آخر. لكن يجب اختيار كريم مرطّب ذات تركيبة مناسبة للبشرة الدهنية حيث يساعد على اطفاء لمعانها والتحكّم بكمية الافرازات.

- يكمن سر الحفاظ على نضارة البشرة الدهنية في اتباع نظام غذائي صحيّ، غني بالماء. لذا ينصح بتناول ما يعادل 8 اكواب من الماء يومياً، مع الاكثار من تناول السوائل، والابتعاد عن الاطعمة المسببة للجفاف. ومن بين هذه الاطعمة السكريات والحلويات، الى جانب الاطعمة الدهنية والمقلية.