لقاح كورونا الصيني
صحتك
ما الذي يجب أن تعرفوه حول اللقاح الصيني المضادّ لكورون...
LIKES

ما هو الموعد المتوقّع لنهاية جائحة كورونا؟

الأحد، 07 فبراير 2021
تعليق
أضيفي تعليق
متى تنتهي كورونا

منذ ديسمبر 2019، والعالم يتخبّط في معركته في وجه جائحة كورونا التي شلّت الدول صحياً واقتصادياً واجتماعياً، فمتى تنتهي كورونا ويعود العالم إلى طبيعته؟ هذا السؤال الذي ينتظر العالم أجمع الإجابة الواضحة والصريحة عنه، بات اليوم أكثر وضوحاً مع اعتماد نوعين من اللقاح لمكافحة فيروس كورونا المستجد.

في هذا السياق، جمعت وكالة بلومبيرغ العديد من البيانات المتوفّرة حالياً حول الفيروس واللقاحين المستعملين بهدف التمكّن من تحديد الموعد المرتقب لنهاية جائحة كورونا. وتبعاً لهذه البيانات من المتوقّع ان تنتهي جائحة كورونا في غضون سبع سنوات.

ماذا يقول العلماء والخبراء؟

بالاستناد الى حملات التلقيح التي بدأت بعض الدول بتطبيقها، هناك حاجة لتلقيح ما بين 70 إلى 85% من السكاّن لتعود الأمور إلى طبيعتها. وبهذه النسبة المحددة يمكن للعالم أن يواجه فيروس كورونا والحد من انشاره وبالتالي القضاء عليه.

وكشفت البيانات التي حصلت عليها وكالية بلومبيرغ أن بعض الدول القليلة باتت قريبة من تحقيق هذه النسبة أي تلقيح حوالى 75% من سكّانها. ولفتت الوكالة الى أنه في حال الاستمرار في التلقيح بالطريقة عينها المعتمدة اليوم، وكلما تمّ الاسراع في حملات التلقيح في الدول الاخرى التي تُعتبر الأكثرية، يمكن بلوغ النسبة المتوقعة عالمياً بعد سبع سنوات.

هل الخطر يحيط بالحامل في حال أصيبت بفيروس كورونا؟

لقاح كورونا في مواجهة الجائحة

بدأ العالم منذ بضعة أشهر بحملات تلقيح واسعة النطاق، حيث عمدت دول كثيرة الى تطبيق اللقاح على شعوبها بهدف الحد من انتشار فيروس كورونا فيها. ويتميّز هذان النوعان من اللقاح بقدرتهما على محاربة الفيروس والسلالات المتحوّرة منه، سواء البريطانية أو الجنوب أفريقية. وهذا ما رفع الآمال لدى المسؤولين العالميين والعلماء والخبراء في احتمال انتهاء جائحة كورونا وعودة الحياة الى طبيعتها.