اعتزال حلا الترك
يوميات المشاهير
هل ستعتزل حلا الترك؟
سعد لمجرد
سيرة المشاهير
كيف لمع نجم سعد لمجرد؟

مصطفى شعبان وزوجته... إرتباط لم يكتب له النجاح!

الثلاثاء، 10 نوفمبر 2015
مصطفى شعبان وزوجته

لا تتسم العلاقة الزوجية بين النجوم وأهل الفن بالنجاح دائماً ولا بالفشل المستمر. ففي حين شهدت علاقات عديدة في الوسط الفني النجاح على مر السنين وعلى الرغم من الصعوبات التي واجهوها، إلا أن البعض الآخر عاش تجارب عاطفية وزواج فاشلة. فما هو واقع العلاقة بين الممثل مصطفى شعبان وزوجته؟ الإجابة في هذا المقال من أنوثة.

مصطفى شعبان في "مولانا العاشق"... قصة من صلب الحياة الاجتماعية

من هو مصطفى شعبان؟

 

مصطفى شعبان ممثل مصري ناجح ولامع في مجاله، سواء محلياً او عربياً. بدأ مشواره الفني في عالم التمثيل في العام 1992، ولمع في أداء الأدوار الكوميدية المرحة. نال حظوة كبيرة في أعين جمهوره وقلوبهم.

التعارف بين مصطفى شعبان وزوجته

 

الصدفة هي التي جمعت الممثل المصري الكوميدي مصطفى شعبان بزوجته ياسمين، حين رآها للمرة الأولى في النادي الرياضي، وأعجب بها منذ اللحظة الأولى التي وقع نظره عليها، وراى فيها صفات قريبة إلى حد كبير من صفات الزوجة التي يحلم بها. وتوالت اللقاءات بينهما، وشرح لها تفاصيل مهنته ومسار حياته، ووجد منها تفهماً لطبيعة عمله وطلب منها ان تدرك كيفية التعامل مع معجباته وحالات السفر الدائم وربما الطويل. وبعد التفاهم توافقا على الزواج.

بالصور ابرز حفلات زفاف المشاهير في ٢٠١٥

العلاقة بينه وبين زوجته ياسمين

 

على الرغم من الحب الكبير الذي كان يحمله الطرفين لبعضهما البعض، واللذين اختارا أن يكللاه بالزواج، إلا أن الفشل كان يتربص لهما في النهاية، او ربما صح القول لم يصلا إلى النهاية. فبعد 7 أشهر فقط على ارتباطهما الزوجي، إتفقا على الطلاق بعيداً عن عدسات الإعلاميين والصحافة.

هذا التفاهم الذي كان في بداية العلاقة بين مصطفى وزوجته، حتى قبل الزواج، بدأ بالإختفاء بعد مدة قصيرة من عقد قرانهما. وبدأت ياسمين، التي لا تمت إلى العالم الفني بصلة، تشعر بالغيرة من المعجبات اللواتي يتحلقن حول زوجها. وسرعان ما شرعت تتدخل في تفاصيل اعماله، وتطلع على السيناريوهات المكتوبة للأعمال التي سيشارك بها.  وتسبب هذا الأمر بمشاكل كبيرة بين الزوجين حديثي العهد، ولم يجدا سبيلا أمامهما سوى الطلاق. وبعد 7 اشهر من الزواج، اعطى الفنان مصطفى شعبان توكيلا لعمه لإنهاء المسألة بشكل سري وبعيداً عن الإعلام.