نعومي كامبل تحقق حلم الأمومة بعمر الخمسين… وهذه أول صورة لطفلتها!
يوميات المشاهير
نعومي كامبل تحقق حلم الأمومة بعمر الخمسين... وهذه أول ...
بعد سنوات من التأجيل…. Fast & Furious 9 في دور السينما المصرية
سينما ومسلسلات
بعد سنوات من التأجيل.... Fast & Furious 9 في دور السين...

أزمة كابينة الطائرة تلاحق هنا الزاهد... فهل وقعت في ورطة؟

الخميس، 20 مايو 2021
أزمة كابينة الطائرة تلاحق هنا الزاهد… فهل وقعت في ورطة؟

بعد نشر الممثلة المصرية هنا الزاهد صورة وهي جالسة على كرسي مساعد الطيار داخل قمرة قيادة طائرة خاصة، أعيد مباشرةً الى أزهان الجمهور أزمة الفنان المصري محمد رمضان مع الطيار أشرف أبو اليسر. فما هي تفاصيل هنا الزاهد وأزمة الطائرة وماذا كشفت وزارة الطيران المصرية؟

الطائرة ليست مصرية

فور انتشار صورة هنا الزاهد على نطاق واسع، أكد مساعد وزير الطيران المدني للشؤون الدولية والإعلام المصري، باسم عبد الكريم، أن الصورة المتداولة للفنانة من داخل مقصورة الطائرة ليست في مصر ولا على متن طائرة مصرية.

وأشار الى أن هذه الطائرة ليست طائرة مصرية، وهي خارج المجال الجوي المصري، مضيفاً أنه تم التواصل مع الفنان أحمد فهمي زوج هنا، حيث أفاد أن هذه الرحلة كانت على متن طائرة مروحية خارج مصر بخط سير زنزبار إلى سرينجيتي بدولة تنزانيا، وعليه فإن هذه الواقعة لا تدخل في نطاق سلطة الطيران المدني المصري.

هنا في تنزانيا

وما يشير الى أن الطائرة ليست مصرية، هو نشر هنا صور عدة عبر حسابها الرسمي على انستقرام تظهرها أنها في رحلة سياحية في تانزانيا. 

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by هنا الزاهد (@hannahelzahed)

هنا الزاهد وأزمة الطائرة تكلمت عنها في منشور عبر خاصية الستوري على انستقرام، وكتبت: "للتوضيح للناس اللى بتقول بتصور إزاى فى كابينة، الطائرة مفيهاش كابينة أصلا زى ما انتوا شايفين فى واحد قاعد جنب الطيار بيصور من السياح فى تنزانيا وده طيران تنزانى ومش ممنوع هنا تعقد جنب الطيار".

حقائق لا تعرفينها عن بدايات هنا الزاهد في مجال الفنّ

كما نشرت هنا صور لها من تنزانيا بين أحضان الطبيعة، حيث بدت بإطلالة رائعة وساحرة وطبيعية جداً.

 
 
 
 
 
View this post on Instagram
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 
 

A post shared by هنا الزاهد (@hannahelzahed)

وتجدر الاشارة الى أن محمد رمضان نشر صورة منذ أشهر من داخل كابينة طائرة كان يقودها الطيار الراحل أشرف أبو اليسر، ما تسبب بإقالة الطيار من عمله إلى أن توفي قبل 3 أسابيع، إثر تعرضه لوعكة صحية، وذلك بعد تعويضه بـ6 ملايين جنيه.