خطفها وحاول اغتصابها وقتلها بأبشع الطرق… هذه قصّة الطفلة ريماس محمد جلال
امومة
خطفها وحاول اغتصابها وقتلها بأبشع الطرق... هذه قصّة ال...
هل يتذمّر طفلكِ من الصيام؟ 5 خطوات ستساعده على التحمّل
امومة
هل يتذمّر طفلكِ من الصيام؟ 5 خطوات ستساعده على التحمّل
LIKES

كيف تحضّرين طفلكِ لصيام رمضان بأسهل الخطوات؟

الإثنين، 12 أبريل 2021
تعليق
أضيفي تعليق
كيف تحضّرين طفلكِ لصيام رمضان بأسهل الخطوات؟

هل بات طفلكِ في عمر يمكّنه من الصيام ومحتارة بطريقة تحضيره لهذا الامر؟ لا تقلقي، لأننا في هذا الموضوع من موقع أنوثة سنقدم لكِ أسهل خطوات من أجل تحضير الطفل لصيام رمضان الفضيل.

1- تحدّثي مباشرة مع الطفل عن أهمية الصيام

إبدأي بالتحدث مع طفلكِ عن فوائد الصيام في شهر رمضان، ومدى أهميته، مثلاً أن الصيام يجعلنا نشعر بالفقراء الذين لا يملكون المال الكافي لشراء ما يريدون من طعام. كما يمكنكِ شراء بعض القصص الملوّنة التي تجذب إنتباه طفلكِ، والتي تتضمن فوائد الصيام وأهميته، وطبعاً اتركيه يشاهد أفلاماً على مواقع التواصل الاجتماعي حول هذا الامر.

نصائح مهمة جداً للتعامل مع الاطفال في شهر رمضان!

2- مشاركة الطفل تحضير زينة رمضان

حمّسي طفلكِ على الصيام من خلال اشراكه بالتحضير للطقوس الخاصة بالشهر الفضيل، مثلاً الذهاب سوياً من أجل التّسوق والتّبضّع لشراء الفوانيس الرمضانية والزينة، ثمّ تركه يعلقها في المنزل أو على المداخل. فقيام طفلكِ بممارسة هذه الطقوس بنفسه يولّد لديه الشعور بالرغبة في الصيام ليكون جزءاً من هذا الشهر.

3- تعليم الطفل الصيام تدريجياً

لا تجبري طفلكِ على الصيام أبداً، بل ابدأي معه تدريجياً، أي اجعلي أول يوم صيام له يمتدّ لمدة 4 ساعات فقط من دون طعام أو شراب. ثمّ قومي بزيادة المدة في اليوم الثاني حتى 5 ساعات، وهكذا سيعتاد على الصيام تدريجياً حتى موعد آذان المغرب. لكن، هنا عليكِ الحذر جيّداً، فاذ رأيتِ أن طفلكِ لا يحتمل زيادة عدد الساعات يومياً توقّفي مباشرة عن زيادة ساعات الصيام، لأن هذا سيؤثّر سلباً على صحتّه وبالتالي لن يحب الصيام.

4- مشاركة الطفل في إختيار وجبة السحور

كلّما تركتِ الطفل يشارك أكثر في التحضير لهذا الشهر كلّما ولد لديه الفضول والحماسة للصيام. لذلك، اتركي المجال لطفلكِ ليختار وجبة السحور مع اخباره عن مدى أهمية هذه الوجبة. وهنا يجب أن تحرص الأم على تشجيع طفلها على النوم قبل السحور حتى يستطيع الإستيقاظ للمشاركة في تحضيرها ومشاركة العائلة بتناولها.