كيف تلعبين دوراً ايجابياً في مساعدة زوجكِ على تخطّي ضعف الإنتصاب؟
حياة زوجية
كيف تلعبين دوراً ايجابياً في مساعدة زوجكِ على تخطّي ضع...
اسراء عماد تخرج من المستشفى وتكشف كل التفاصيل بعد أن أقدم زوجها على تشويه ملامح وجهها!
حياة زوجية
اسراء عماد تخرج من المستشفى وتكشف كل التفاصيل بعد أن أ...

خطوات مهمّة يجب اتباعها بعد العلاقة الحميمة... ما هي؟

الجمعة، 26 مارس 2021
خطوات مهمّة يجب اتباعها بعد العلاقة الحميمة… ما هي؟

تعود العلاقة الحميمة بالعديد من الفوائد النفسية والجسدية على كلا الزوجين، خصوصاً عند ممارستها باعتدال وانتظام، مع مراعاة بعض الأمور المهمة قبل وأثناء وبعد العلاقة. نعدّد في هذا الموضوع من موقع أنوثة خطوات عدّة يجب اتباعها بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الحميمة.

- غسل اليدين:

من المهمّ أولاً غسل اليدين بالماء والصابون بعد الانتهاء من العلاقة الحميمة، فهي من أكثر الأجزاء في الجسم التي تتراكم عليها البكتيريا والجراثيم وهذا من شأنه أن يزيد من خطر التعرّض للعدوى والالتهابات.

- إفراغ المثانة:

يُعتبر التبول من الأمور التي يجب القيام بها بعد العلاقة الحميمة مباشرةً مع أهمية التأكد من إفراغ المثانة بكشلٍ تام. وتكمن أهمية هذه الخطوة في الوقاية من الإصابة بالتهابات المسالك البولية.

ما هي اسرار العلاقة الحميمة الناجحة؟

- تنظيف المنطقة الحساسة:

بعد الانتهاء من ممارسة العلاقة الحميمة، يجب الاهتمام بتنظيف المنطقة الحساسة والأعضاء التناسلية بشكلٍ جيّد بالماء الدافئ، للوقاية من العدوى والالتهابات والأمراض. ويُنصح باستشارة الطبيب بشأن كيفية العناية الصحيحة بالمنطقة الحساسة، من حيث تجنب استخدام المواد المعطرة وتلك التي تسبب تهيّج الجلد وتعرّضه للجفاف والحكّة.

- استخدام غسول الفم:

لمنع انتشار البكتيريا التي تنتقل من خلال التقبيل والممارسة الجنسية، من المهمّ استخدام غسول الفم والحفاظ على نظافة الأسنان واللثة.

- شرب الماء:

خلال العلاقة الحميمة، يخسر الجسم كمية من الماء من خلال التعرّق كما يخسر كمية أكبر عند التبوّل بعد الانتهاء من الممارسة الجنسية. لذلك، لا بدّ من الحرص على شرب الماء بعد العلاقة الحميمة للحفاظ على الجسم رطباً ومن أجل استعادة نشاطه. كما للماء دور مهمّ في التقليل من الالتهابات وخطر الإصابة بالعدوى.

- ارتداء ملابس فضفاضة:

تُعتبر البيئة الحارة والرطبة أكثر ملاءمة لانتشار البكتيريا والجراثيم، لذلك وبعد الاغتسال وتنظيف المنطقة الحساسة كما يجب وتجفيفها جيّداً، يُنصح باختيار الملابس الفضفاضة والقطنيّة بدل من ارتداء الملابس الضيّقة. إذ يساعد النوع الأول من الملابس على دخول الهواء إلى الجسم وتهوية المنطقة الحساسة والحفاظ على درجة حرارة معتدلة.

بالإضافة إلى ما سبق، لا بدّ من تغيير أغطية السرير بعد الانتهاء من ممارسة الجماع خصوصاً وأنّها قد تحمل بعض الإفرازات التي تتشكّل عليها البكتيريا والجراثيم.