كيفية التصرف حيال رسوب الطفل في المدرسة
امومة
نصائح للتعامل مع رسوب الطفل في المدرسة
اعراض الولادة
امومة
هكذا تعرفين انك على وشك الولادة

وصفات طبيعية لعلاج التهاب الحلق عند الاطفال

السبت، 29 أكتوبر 2016
علاج التهاب الحلق عند الاطفال

مع اقتراب فصل الشتاء يزداد تعرض الاطفال الى الكثير من الامراض والمشاكل الصحية التي تستدعي تدخلاً سريعاً من قبل الأهل لحلها ومنها التهاب الحلق. ويعتبر التهاب الحلق عند الاطفال واحداً من المشاكل التي تؤثر بشكل سلبي على صحته لا سيما لناحية عدم قدرته على تناول المأكولات، اضافة الى امكانية تطور الحالة الى اصابة الطفل بارتفاع في الحرارة أو ما شابه ذلك. ومن هنا نقدم لك في هذا الموضوع عبر موقع أنوثة كل ما يجب ان تعرفيه عن علاج التهاب الحلق عند الاطفال.

حافظي على معدل الفيتامين D لتجنب تقوس الساقين عند طفلك

علاج التهاب الحلق عند الاطفال

 

هناك الكثير من العلاجات المنزلية التي يمكن التركيز عليها للحد من التهاب الحلق عند الاطفال ومنها:

- الزنجبيل : ان الخصائص المضادة للالتهابات تعد من اكثر الأمور التي تساعد على حل هذه المشكلة عند الاطفال لا سيما وانها قادرة على تخفيف آلام الحلق ومحاربة الجراثيم، يكفي وضع القليل من العسل على الزنجبيل المبروش واعطائه للطفل لكي يمتصه.

- زيت الخردل :يساعد زيت الخردل على علاج التهابات الحلق عند الاطفال، يكفي تسخينه قليلاً على النار وتدليك حلق الطفل به من الخارج.

- المياة الدافئة :يجب ابعاد الطفل الذي يعاني من التهاب للحلق نهائياً عن المياه الباردة وتقديم المياخ الدافئة له كلما عطش لأنها تخفف من وجع حلقة وقتل البكتريا المتسببة بها.

- زيت النعناع الفلفي :يدلك صدر الطفل وظهره بزيت النعناع الفلفي، فهو يساعد على التخفيف من التهاب الحلق والرشح، وان كان يعاني من القحة وأعراض الزكام الأخري.

- الثوم :يغلي الثوم في قليل من الماء وبواسطة قطارة توضع بعض القطرات الباردة منه في الحلق الطفل للتخفيف من الالم ومساعدته علي ابتلاع السوائل والطعام.

- اللبن :اذا كان الطفل يعاني من مشاكل في الحلق يكفي اطعامه القليل من اللبن كونه الكفيل في محاربة الاتهابات شرط أن لا يكون اللبن بارداً.

صرع الاطفال بين الاسباب والعلاجات

- الحامض والعسل :ان مزيج الحامض والعسل فعال جداً لعلاح التهاب الحلق عند الاطفال. يكفي وضع بعضاً من قطرات عصير الحامض على فنجان صغير من العسل، ووضع المزيج على لسان الطفل حتى يمتصة ببطء ويستفيد من خصائص هذين العنصرين الطبيعيين.