سعد الصغير يصدم جمهوره بزواجه من شابة تصغره عمراً… وزوجته الاولى: يا ربّ أشوف فيكو يوم!
يوميات المشاهير
سعد الصغير يصدم جمهوره بزواجه من شابة تصغره عمراً... و...
ياسر فرج يتعرض للضرب المبرح وسط الطريق على يد مجموعة شبان وصفهم “بالبلطجية”!
يوميات المشاهير
ياسر فرج يتعرض للضرب المبرح وسط الطريق على يد مجموعة ش...
LIKES

اظهار شعر المومياء يزعج الداعية وجدي غنيم... وهجوم اعلاميّ شرس عليه

الأربعاء، 07 أبريل 2021
تعليق
أضيفي تعليق
اظهار شعر المومياء يزعج الداعية وجدي غنيم… وهجوم اعلاميّ شرس عليه

بعد انتقاده موكب المومياوات، هاجمت الإعلامية لميس الحديدي، الداعية وجدي غنيم بشكل حادّ، خلال برنامجها "كلمة أخيرة" على قناة "أون"، قائلةً: "بينما يحتفل العالم بنجاح مصر في تنظيم هذه الاحتفالية الضخمة ولازالت ردود الأفعال تتوالى خرج علينا نموذج للتخلف والرجعية الفكرية ولا يمكن أن أصفه بأقل من ذلك فهو نموذج للانفصال والفصام عن الحضارة عموماً وليس فقط الحضارة المصرية القديمة التي تمثل فجر الحضارة الإنسانية".

شعر المومياء أزعج الداعية 

وضافت: "الداعية المزعوم تساءل بجهل ورجعية إزاي مصر تنقل الموتى وتخرجهم من قبورهم؟، وكيف نظهر شعرهم؟، بالاضافة إلى أن المومياوات هي لأشخاص كافرين من أجل تحقيق أموال من وراء عرضهم"، وسخرة قائلة: "يا عيني عليه ساب كل الاحتفال وركز في شعر الملكة تي اللي كلنا مبهورين بشعرها وهو رجع قلنا إزاي تعرضوا شعرها".

كما عرضت الحديدي مقطعاً للداعية، وهو يتحدث عن نقل المومياوات وهجومه عليه، وعلّقت عليه بالقول: "شعر الملكة تي مضايقه ولكن أنا مش مصدومة من كلامه وليس جديداً عليه لأنه أحد أبرز منظري جماعة الإخوان الارهابية، وهي نفس نظرة الجماعة فهم هكذا ينظرون إلى التاريخ المصري، ويرونه كفراً وهي وجهة نظرهم للفكر والثقافة والحضارة، شايفين الآثار حراام والتماثيل أصنام والفن نوع من أنواع الهرطقة والشرك، وهي حقيقة وجدي غنيم وكل من على شاكلته".

موكب المومياوات... أمّ الدنيا مصر تتألق بحدثٍ ذهبي وصل الى العالم كلّه

لم ينتهِ رد الاعلامية هنا، بل أكملت وقالت: "تخيلوا لو هذه الجماعة الإرهابية قد أكملت حكمها لمصر ولم يسقطوا في ثورة 30 يونيو.. تخيلوا حياتنا كان هيبقى شكلها إيه؟، تقريباً كل تماثيل البلد كانت هتتغطى، ولا كان هيبقى عندنا متحف كبير ولا متحف الحضارة ولا موكب المومياوات ولا كل التطوير الذي تشهده متاحف المحافظات، حيث كل هذه الأمور بالنسبة لهم أوثان".

وختمت بالقول: "هما بيقولوا انتو بتعرضوا الأموات الكفار عشان تلموا عليها فلوس، لكن الحقيقة نحن نعرض الآثار اللي يتمنى العالم كله أن يكون لديه ربعها، حيث نعرض حضارتنا من أجل تنشيط السياحة، وهي ثاني أهم دخل للعملة الصعبة في الموازنة المصرية والتي تقدر بنحو 13 مليار دولار قبل جائحة كورونا، بس هنقول لمين، انتوا أصلاً ملكوش في الاقتصاد آخركم تتكلموا عن الآوثان والشعر".