زوجي رافض يسامحني – أنوثة
حياة زوجية
أخطأت بحق زوجك وهو يرفض مسامحتك؟ اتبعي هذه الخطوات
طريقة التعامل مع الغياب القسري للزوج – أنوثة
حياة زوجية
زوجك يغيب لمدة طويلة عنك بسبب العمل؟ هكذا تتعاملين مع ...
LIKES

كيف تتعامل مع زوجتك عندما تطلب الطلاق بإستمرار؟

الجمعة، 25 أكتوبر 2019
تعليق
أضيفي تعليق
زوجتي تطلب الطلاق كثيراً - أنوثة

هل بدأت تواجه صعوبة في التفاهم مع زوجتك وباتت تطلب الطلاق بشكل مستمرّ ومتكرّر؟ لا تفوّت إذاً هذا الموضوع حيث سنزودك بمجموعة من النصائح التي ستفيدك في هذا السياق، وتحثّ زوجتك على التروّي قبل إتخاذ هذا القرار الحسّاس وإنهاء علاقتكما الزوجية.

ضعف الشخصية عند زوجك... كيف تتعاملين معه؟

أولاً، ادع زوجتك إلى حوار صريح وموضوعي تسألها من خلاله عن الأسباب التي تدفعها إلى التعامل معك بعدائية وطلب الطلاق بشكل متكرّر. واحرص هنا على التمسّك بالهدوء والصبر أثناء النقاش، وتعاون معها قدر الإمكان بغية إيجاد الحلول المناسبة للطرفين.

ثانياً، لا تتردد في الإبتعاد لفترة بسيطة عن زوجتك ما سيتيح لها فرصة إعادة التفكير في طريقة تعاملها معك إضافة إلى قرارها بالطلاق. و ستساعدها هذه الخطوة على تنظيم أفكارها في ظلّ جوّ من الهدوء، ما سيدفعها أخيراً إلى إتخاذ القرار الصائب.

ثالثاً، تفادى تماماً التعامل معها بعصبية زائدة، إستفزازها أو إتهامها بإفشال زواجكما، إذ ستدفعها هذه الخطوة إلى التمسّك أكثر بموقفها السلبي تجاهك. بل تعامل معها بكلّ هدوء وتفهّم ما سيعزز شعورها بالراحة والأمان ويدفعها إلى التخلي تدريجياً عن قرارها المتسرع بالطلاق.

العصبية وعدم الاحترام... بداية الدمار للعلاقة الزوجية!

رابعاً، تجنّب قدر المستطاع الإستعانة بالمحيطين بكما من أقارب وأصدقاء بغية المساعدة على حلّ هذه المشكلة خصوصاً في مراحلها الأولى، إذ قد ينعكس هذا التدخل بشكل سلبيّ على العلاقة ويدفعها إلى الفشل.

خامساً، إشرح لزوجتك إنعكاسات هذا القرار السلبية على كليكما تماماً كما الأطفال، وأعطها الوقت الكافي كي تفكّر بكافة الأسباب والنتائج وتتخذ بعدها القرار المناسب.