الاحتفال بعيد ميلاد زوجي
حياة زوجية
إليك هذه الأفكار لتحضير عيد ميلاد زوجك
الخوف من الزواج
حياة زوجية
لماذا يولد الخوف من الزواج؟

كيف يمكن التعامل بذكاء مع شجار الزوجين اثناء الزوج؟

الإثنين، 29 يونيو 2015
شجار الزوجين اثناء الصيام

في أحيان كثيرة عندما يؤدي الصوم إلى الجهد والتعب الجسدي الذي يترافق أيضاً مع الإرهاق الذي يسبّبه العمل، قد يؤدي ذلك إلى انفعال الفرد بوجه من هو الأقرب إليه، لذلك من الممكن أن ينشأ شجار الزوجين أثناء الصيام. ولتفادي تعكير صفو الأجواء المباركة خلال الشهر الفضيل على نفسك وعلى زوجك وعلى الأسرة، إليك بعض النصائح التي تجنّبك الشجار مع زوجك رغم انفعال كليكما.

 

- عندما تنفعلين بوجه زوجك وتصرخين عليه أو العكس تذكري أن الشجار لن يفيدك شيئاً لا دينياً ولا دنيوياً، فإذا كان هو من يصرخ اعلمي أن الرد بعصبية وبالصراخ لن يفيد كليكما وإذا كنت أنت تصرخين فأنت تفتعلين مشكلة يمكنك التعامل معها بهدوء وحلها بذكاء لأن الصراخ ليس أبداً بحل ذكي.


- لا تنظري في وجهه إذا كان يصرخ لأن ذلك سينقل عدوى العصبيّة إليه فتصرخين أنت أيضاً بوجهه.

 

- تذكري أن أي مشاجرة لا تنشأ إلا إذا أرادها الطرفين، لا تدخلي في شجار معه حتى وإن خاصمك. واعلمي أن المسألة لا تتعلق بالكرامة أو بالكبرياء ولا بالانتصار على الطرف الآخر، لأن الزواج ليس حلبة للمصارعة.

 

كيف تحافظان على حياة زوجية سعيدة خلال رمضان؟

 

- لا تدخلي في شجار لا فائدة منه لأنه سيكون مضراً بصيامكما إذ ستفقدان ثواب الصيام وهي خسارة فادحة بالتأكيد، فضلاً عن زيادة مساحة المشاكل الزوجية.

- لا تشعري إذا تفاديت الشجار مع زوجك خلال الصوم أنك الطرف الأضعف بل على العكس فأنت الطرف الأقوى والأذكى، لأنك أولاً تكسبين النعم التي يمنّها الصوم عليك، وتحافظين على أجواء السلام في عائلتك خلال الشهر الفضيل، وتجعلين زوجك يعتاد على نمط من الهدوء ينسحب على ما بعد فترة الصوم لأنه سيشعر أن لا جدوى من افتعال الشجار والمشاكل إذ إنك لا تتجاوبين مع هذا الشكل من التعامل، وسيجد أنه المخطئ في تعكير أجواء المنزل.