بدانة الطفل الرضيع - أنوثة
امومة
كيف يمكنك التعامل مع بدانة طفلك الرضيع؟
النميمة عند الأطفال - أنوثة
امومة
اذا كان طفلك ضحية لآفة النميمة... كيف تتعاملين معه؟
0 LIKES

الوحام... هل هو مؤشر لمعرفة نوع الجنين؟

السبت، 05 يناير 2019
0 تعليق
أضيفي تعليق

تتناقل بعض السيدات موضوع علاقة الوحام الشديد ونوع الجنين، ويقلن أنه من خلال نوع الوحام وقوتها، يمكن للحامل أن تكتشف جنس المولود الجديد، ليبقى هذا الخبر بين التأكيد والتكذيب. ولذلك ندعوك للتأكد من صحة هذا الموضوع من خلال هذه المعلومات المعروضة من موقع أنوثة.

للحامل... لا تصدقي أبداً هذه الخرافات الشائعة عن الولادة!

ما هي الأقاويل الشعبية المرتبطة بالوحام؟

- يقال أن وحام المرأة على الشطة، البهارات، المخللات وأكلها يقوي ذكاء الجنين.

- الوحام على الحلوى والسكريات يدل على الحمل بأنثى.

- أما الوحام على الحمضيات فهو دليل على الحمل بذكر.

- الوحام على تناول اللحوم فيه إشارة إلى حمل الأم بذكر.

- وحتى الوحام على الموالح يشير إلى إنجاب مولود ذكر.


ما هي المفاهيم الطبية حول موضوع الوحام؟

- بعض الدراسات ترد الوحام إلى تغير مستوى السكر في الدم وتبدل الهرمونات، وهذا الأمر قد يؤثر على حاسة الشم والذوق ما قد يسبب الوحام على بعض المأكولات والنفور من البعض الآخر.

- إن نقص نسب المعادن والفيتامينات في الجسم يجعل هذا الأخير يرسل إشارات تدل على حاجته للكالسيوم، البروتين، الفيتامينات وغيرها على حسب نوع الوحام.

- التوتر والخوف من المسؤولية المرافقة للولادة قد يسبب الوحام.

هل يمكن أن يسمع الجنين صوت أبيه؟

- كبر حجم الجنين يسبب بالعادة تمدد عضلات الرحم والقناة الهضمية وقد يؤثر هذا الموضوع على حموضة المعدة وبالتالي سيؤدي الأمر إلى حدوث الوحام وتبعاته من الغثيان، القيء أو النفور من الأطعمة.

- وبالنسبة للوحام الشديد فهو أمر يتعلق بالمرأة بحد ذاتها أي يتعلق ببنيتها، طبيعة جسمها، الوجبات التي تتناولها، هرموناتها والظروف التي تحيط بها، وليس لها علاقة أبداً بنوع الجنين، أي أن شدة الوحام وعدمها ليست مؤشراً يؤكد جنس المولود الجديد.